أنف ...العشق من ديوان إحداثيات العشق - برادة البشير عبدالرحمان

أنف ...العشق
 
************
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
العشق...كنه الوجود..!
والجوهر… ثابت…
والثابت ...بالفؤاد…
حميد … ومحمود…
طبْعَا ...!!
 
******
 
فما يُدرك ...بالعين
سابق ...للمس…
فاللمس...محرار القلب
وأنف العشق...أولى
بالسبق..!!
فأنف العشق...كأنف الوليد…
عينٌ ...تدرك ضَرعا..!!
 
******
 
لو كان الأنف…في العشق…
نافلة...!!
ما دام ...لقاح …
ولا ربا...تلقيح ..!
فأنَّى لنا ...بعسل النحل…
دون ...أنف ..!
فالرحيق...كالطلق…
يوحي بطلةِ ...الرَّوعَه ...!!
 
******
 
مُرُوج العشق …
سجاد ...ورود وأزهار…
والعاشق ...كالفراش…
بالأنف مَسُوق…
لأريج...العشق طلعه
عم… " المرعى "...بهجة
و متعَه ..!!
 
******
 
الكل ...راع…
و العشاق في العشق…
رعية..!
فليس كالأنف " مايسترو " …
بالشم يرعى ...أريج العواطف
قبل السمع ...والعين ..!!
مذ كان العشق ...عرفا
وشرعَا..!!
 
******
 
فنفحة ...من أنف عاشقة
دونها ...ساعات إيقاع..!
وكأس بعد الألف … راحا..!
ف" شَمَّة " من أنف العشق…
العميق ..!
نفحتها ...تحيي الفؤاد…
كجرعة " أدْغاَسْ " ...أحلى
جرعَه ..!!
 
******
 
فالعشق ...بالفؤاد
إذا أوفى ...ملك
إحساسا ...مرهفا..!!
برائحة ...المعشوق…
مهما زادت أعداد...النُّظار
في " سَمَا "...التطلع
جمعَا ..!!
 
******
 
كل الجوارح ...قد تُكبح
لغاية ..!
ولكل " كابح "...ما نوى
عدا ...أنف العشق
بالرحيق واصل…
و بالشم...موصل ..!!
يأبى ...كبحا…
و قمعَا ..!!
 
******
يلين الفؤاد ...بالإيقاع...
سمعا..!
فما " جِيءَ " باللسان …
سوى لإخفاء ...المعنى
والعين ...قد توهم..
عدا ...الأنف بصدق العشق... بالغ..!!
بلاغته ...تُفحم الوهم
دمعَا..!!
 
******
 
العين بسريرة ...العشق
أدرى ..!
لكن " نُطقها "...يحيل الشوق …
جفوة ...بصنعَه..!!
والأنف ...إن لم ...يَرْكُن
لجيد ...أو نهد …
أَسالَه عبير العشق…
ألما ...و لوعَه. .!!
 
******
كل شموع ...الجوارح...!!
عند رغوة الليل ...تخْبو... فتُطفأُ..!
سوى ...أنف عاشق …
في الحُلكة…
" يرنو "...لِوُكْنِ الوصال…
راجيا...دفئا. .!!
شمعته ...بألف شمعة…
وشمعَه ..!!
 
******
 
مذ كانت الأحياء…
بالأنف ...واصلة ..!
فلا يرنو الفراش …
لأنثي..!
إلا إذا " نبعت "...كيميا العشق
من مبيضها…
فالحي يخاطب ...الأنف بماء
للحياة ...نبعَا ..!!
 
******
 
أميل بكياني...لكِ
حوائي..!
بأنفِ " ناقة " يشم عبيرا
بدل " عاصفة "...عن بعد
عبير...مع النسيم
ينعش...أنفي
بنفحة...أياما سبعَه ..!!
 
******
 
لكل كائن ...مِجَسَّاته…
تذكي شوقا ..!
تهيج له ...الرغبة
ورغبتي...تموج بجناني
كلما داعب نسيمك ...أنفي
فيزيد وَلَهِي...بك
ولَعَا..!!
 
******
 
مَيْلِي لك ليلاي…
كأي عاشق ...بالشعر ارتوى...!
فآمنت...بما حكت " ماما "...
عن هيام " آدم "...بحواء..!
سرٌّ …
كونها ...سكنت صدره …
ضلعا...ضلعَا..!!
 
******
 
أحوائي..!! واحوائي..!!
من ملك أضلاع صدر عاشق
احتوى...ساكنه..!
وما ساكِنُ صدري …
سوى قلبٌ … فُتن ...بجمال
جمال ...نَظَم
بحدس عاشق ...مثلي
أوحى... فأبدعَ..!!
 
******
 
يرى الغُفل ...ممن تكلست
أنوفهمُ..!
أن أحوال ...العشق
بِدعَه..!
وبيانه...يزرع جرأة وفوضى…
قولُ ...مزكومٍ…
لا يدري...أن سر الحياة
أريج ...عشق
أنفنا...بالقلب...أَوْدَعَ..!!
******
لا يشير بأصبع اتهام…
للعشق ...!!
إلا ...كسيح
والزكام إن ملك الأنف
أعمى القلب ...قبل العين
فلا يرى في الأفق …
سوى …" قفصًا " …
تُساق له العميانُ …
طوعَا ..!!
******
 
ما سما ...بآدم …
لسُدَّة...الإنسان ..!
سوى قضم " تفاحة "...
فارتقى...برقة العواطف …
في فضاء ...الجمال ...والعشق
عشقنا ...مَقامُ سعادة…
أرْفَعَ ..!!
 
******
 
أدين بدين العشق …
ما حييت ..!!
فحياتي ...كحياتك حوائي
بالعشق ...أدامت… القلب
كالروح ..!
فضاء ...أوسع …
فضاء دام ...بأنفي حضنا
مُشْرعَا..!!
 
******
 
 
أنفي بأريجك ...حوائي
ينعش ...جناني..!
أطوف بقلبك ...ما طاف بأنفي…
نسيم ...العشق..!
وعند ...الروح ...أصلي
بألف ركعة ...و ركعَه. .!!
 
******
 
صلاة العشق …
صلاة ...وفاء...!!
بها ...يَحِنُّ العاشق بالشوق
وفاءً...للحبيب …
حُنُوَّ...الطير لوُكْنِه…
حنينٌ ترق له القلوب …
بدل " الوِترِ "...شفْعَا..!!
 
******
 
 
 
لا يصلي …" وِتْرًا "...
سوى ...أعزب ..!
والعزوبة ...بقلب أجوف..!
فلا تصح صلاة ...دون عشق
لذلك ...قدس أسلافي…
" وُدًّا " …!
فلا حياة ...دون عشق
قطعَا ..!!
******
بالشرق ...الحدس في العشق
كالشِّعر ..!!
اقتطع من " التاريخ "...
وَصْلَ ...ميلاد ..!
حيث " عشتار " … " كأبْرُودَايْتِي "...
احتوت بالأنف... شقائق النعمان..!!
وأهدت " سَنَا " نَجْمَهَا …ب " الوُدِّ "...
في ( لاَدَا ) السُّلافِ...
سَطَعَ..!!
******
 
 
 
 
الطبيعة ...لا تشكو فراغا…
فالميل ...يأتي ب " المائل "...
طوعا..!!
والماء لا يصعد ...للأعلى
والخصوبة تطل سعادة …
بالطفولة …
ولولا الصبايا…
ما فاضت ...لغة
مُلَحًا ..!!
مُلَحٌ ...تسقي النفس …
" دَلَعَا " ..!!
 
******

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر