قصيدة سلطة الضحك من ديوان " جِيدُ العشق" - برادة البشير عبدالرحمان

قصيدة سلطة الضحك من ديوان " جِيدُ العشق"
******
سؤالي ... جدل ...
يخلط أوراقي ...
بين أخذ ... ورد ...
و هواجسي ... تعجن ...
غايتي ... بأسبابي ...
دون ... بُعدِ ... !
******
والعواطف تصهر ... الرأي ...
بالأمر ...
من ... أمد ... !
والعجب ... شقيق الإعجاب ...
عند ... عام ومجتهدِ…!
******
فلا تعجبن ... - عند نوح - من استضافة ...
حمل ... لأسد…
إن العجب…
في انقلاب ... الأمر…
عند ... الجودِي…!
******
فالطوفان ... كالحريق…
كالحرب ... كالخوف…
للأضداد ... موحد ... !
والسلطة ... كالمال ...
كالجنس ... كالرأي ... !
تفرق ... عن ... عمدِ ... !
******
وقول " وهم " خارج محراب ...
الحق…
للعقل ... مفسد…
وبوابة ... الباطل ... دوارة ... !
بها ... كم منفذِ …!
******
كآلة ... سلطة ...
تداول ... نفسها ... !
بين عبد ... و سيد ... !
وبوابة ... النشوة ...
ك" حنان " …
مفتاحه ... عند ... نهدِ ... !
******
فاقصر مسافة ... بين نقطتين ...
في السلطة ... عندي ... !
تحيل الصقر أعشى…
في ... برهة ... !
بين مهد ... ولحدِ ... !
******
فالسلطة ... ك" مال " ... كجنس…
تفرق… ما التأم… بود ... !
والضال إذ يزكي …
سلطة…
يكرم ... دون قيدِ ... !
******
كالبيت ... الأبيض…
يرصع تاجه ...
ب "ماس" اسود ...
فسحر ... كرسي ينسي ...
أوباما ... ك " عنان " ...
المَيْزَ ... إلى الأبدِ…
******
فأبد ... سلطة غير مطلق ...
قيده ... برهة ...
دون ... مد…
يشيد " بَّاوْلْ " بوضعه…
ويُمسي ناقدا…
من ... بَعدِ…!
******
ويسبح بجحيم سلطة ...
تضمنه…
من " نعمة " ... طرد ...
فريد كعبد ...
كل ... في لذة ...
ينعم ... بتوحدِ…!
******
فبيدق ... كفيل ... كبرج…
كشاه ... ..
كل ... بروح اللعبة ...
مهتد ... !
والسماء لا تمطر…
دون ... رقصة …
بإيقاع ... رعدِ…!
******
فزمان السلطة ... لا يمتد…
سوى ...
في بحر ... مزبد…
وفتح أبواب ... الجحيم…
أوفى ... حلفا…
لمستبدِ…!
******
وعذاب الغير ... لذة
في السلطة ...
بين ابن ... وجد ... !
فالكلب ... في الغابة …!
له نفس مهنة…
الأسدِ…!
******
 
فالعولمة في أن تكون ...
سوقا ...
وتخدم ... كعبد…
والأصالة وهم…
فاستهلك ... بصمت
دون ... جهدِ ...
******
وأمثال "بوش" ... لمصلحة…
يرمي " نصيرا " ... لتمرد…
يعانق شيطانه ... بليل ...
ونهاره ...
بمسرح ... زُهدِ ...
******
يتضرع ... بقلب طفل ...
و يخنق…
بحبل ... من مسد…!
والسطوة ... كورد ...
تدوي ... دون " ري"
و رصدِ ... !
******
لكل شيء إيقاع…
سنن ... غايات ...
وسبب ... للتوقع ... مجد.!
سوى طغيان…
كرغبة ... كضحك ...
تلك ... متاهة العقدِ ... !
******
ظلال وأشباح…
تعانق سرابا ... كسجال…
وفد…
فابك ... ما ... شئت،
واضحك…
فالأمر ... لا يصمد…
لنقدِ ... !
******
وإن كان البكاء لذاته ...
منذر ... بالوعيد ...
فالعلم لذاته ... ممتنع ...
على مدَّعٍ…
متجرِّدِ ... !
******
كفن لذاته ... عبث!
يحلق بأفق تجريد ...
معربد…!
أما السلطة ... فتطلب ...
لذاتها…
بلا وعي ... مُعْدِ…!
******
لها سحر ... مال ...
ونشوة ... جنس…
وغواية ... ترد ... كل صد ...
إذا خاصٌّ ... غدا عامَّا ...
توج ... غولا ... بسيف…
دون ... غمدِ…!
******
فالعام ... كأي قانون ...
كل ... بسابقه …
يهتدي ... !
ف "راعي " البقر ...
ك "روما " ...
يمحو كل ... تعددِ ... !
******
الوعيد من نسل …
وعد…
خيمته بالنفس ...
بألف ... وتد ... !
كحرب ... كسلم ... كعملة ...
كالأنا…
تسبح بماء ... كيدِ ... !
******
فسيف سلم ...
كحسام حرب ... !
تشهره ... غواية ...
مستبد ... !
و "رقة " حكمة ...
ألبست ... " أثينا " ... دون "أم " !
ثياب ... جندِ ... !
******
فلو كانت ... أثينا ... بأم ... !
لرنت ... لمرآة ... وتاج ...
ورد ... !
فالجمال بسمة ... عشق !
ترضعه ... الأم ... للوليدِ ... !
******
فعنف ... مكشر ...
يتوه بزقاق ... تقاطع ...
بوريد ... !
وقوس قزح ... لا يناسب ...
قوس " نصر " ...
من ... صلدِ... !
******
ومن خرج من عقل " زوس " !
دون ... أمومة ... مات
من ... برد ... !
فالحكمة ... وعد ...
وغياب الأمومة…
وعيد ... تشردِ ... !
******
فلا تحاكي العصا ...
صورة ... جزرة ... سوى
عند ... وغد.!
فنار حرب ... تحرق
من يحلم ... بعقل ...
كقط ... قرب ... موقدِ ... !
******
فالحرب قانون ... الكهوف!
تحكم برعب…
مؤبد ... !
ومن يطمع ... في غيره!
يحاكي ... "أثينا " …
فيما ... ترتدِي ... !
******
ف " شمشون " كنيرون ...
ك " تشيني " ... آلة " عقل " …
بلا ... كبد ... !
وخير عدوى ... في الكون .!
ضحك ... بإيقاع ... نشيدِ ... !
******
فالضحك ... بلسم ... حصين!
عن عدوى ... " بغي " ...
مبتعد ... !
ونار الطاغي ...
لذاته ... حارقة ...
إن لم … تجدِ ... !
******
فاضحك ... متى ... وأنى ...
عاينت ... ظلما ... يدعو ...
لمزيد ... !
فلا يرفع ظلم…
استوطن ... نفسا تعفنت…
بالتعودِ ... !
******
 
فجسم دون مناعة ... الضحك !
كشيخ ... كسيح ...
مقعد ... !
والبكاء أرجوحة عواطف ...
وحضن علة ... الرمدِ ... ¡
******
 
فالباكي ... بين عطف ...
واستطاف. .!
بيد ... تستجدي.!
والبكاء ... اكتآب ...
يسقي الروح ... بتبلدِ ... !
******
 
فالضحك ... سلاح حر ...
أعزل ...
بذكاء ... متقد.!
فليس هناك ... أقوى ...
من بهجة ... نكت ... المنتقدِ!
******
 
اضحكي بنيتي ... واضحكي…
تلامسي ... نجما…
بيد ... !
فنصير الظلم ... كالعبث ...
بالضحك ... مهزوم ...
دون ... حدِّ ... !
☆☆☆☆☆
 
فسحر سلطة ...
يُبْطلُ ... بسحر ... الضحك!
لا ... بقوة ... زند!
والضحك ... عند " أحمق " ...
كطفل…
أداة ... تشريح ... و هدِّ ... !
******
 
لحر ... يتصابى بالضحك…
أفضل من محجور…
عندي…!
فالضحك ... يهد كل فظ ...
دون زاد أو مجندِ ... !
******
 
والضاحك بحلمٍ…
في صَحوةٍ ... بطول جيدٍ ...
فأعظم فاتح ...
بلهجةِ ضاحكٍ …
عند التحدِّي ... !
******
 
و فاتح قلب ... بالضحك !
يدين له الطغاة …
بوأد ... !
فبسمة رافض …
تهز ... كيان قلب ...
كفرحة ... صبيَّة بِعيدِ ... !
******
 
فالبسمة ... دون صوت !
تُنطق الروح ... ببهجة ...
وُجدِ ... !
وتذيب ... جليد النفوس…
بحمرة قرمزية …
على ... خدِّ ... !
******
 
فالضحك بالرقص ... جنوح…
فاضح ... لِمَيْزٍ عنيدِ ... !
والبسمة... شمس…
تبعث أسباب التحدي ...
من ... جَديدِ ... !
******
 
فالبسمة بدر ... ليل !
تلمع بهلال ... حدس ...
سديد...!
والضحك إيقاع روح ...
بنجاح ... يشل ...
ألف ... عقيد ... و عقيدِ...!
******
 
والضحك يذيب العبث ...
في مرآته ... بسحر ...
فريد.!
فالضحك محلول ...
لذيذ !
لهالة ... السطوة …
مبيدِ ... !
******
 
بالضحك فارق " أنكيدو " توحشا…
من عقد ... والف عقد ... !
فالضحك خطة هجوم…
وحصن بالنفس…!
للدَّوْدِ…!
******
 
كبسمة " لينين " ... عريضة !
تبخر ... سجالا…
لحظة ... جد ... !
فتذكي نقاشا ...
يخلخل… " العقل "
بعبث ... مفيدِ ... !
******
 
وما ... كل بسمة ...
عند التواصل ...
بلون ... وحيد ... !
فريشة ساخر ... ببسمة!
تحاكي ... حمرة النبيذِ!
******
 
والبسمة الصفراء ...
ناطقة بفظاظة…
الحقد ... !
والشحوب ... ضعف .!
والقاصر ... بالنصح…!
لا يهدِي!
******
 
فسحر " إيروس " ... في بياض ...
بسمة!
كماس ... بعقد ... !
وإشراق ... حدس ... ببسمة!
يفضح عيوبا ... من ألف عقد ...
وعقدِ ... !
******
 
فاطلبِ المجد ...
ب " تحرير" مزيد ضحك ...
فهو ... مُجْدِ ... !
وزهرة " أمرانت " باسمة !
دوما ...
كرمز… خُلدِ ... !
******

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.

مناسبة القصيدة

إضحك معي : ( عذرا على الغياب الخفيف لوعكة صحية عابرة كانت فرصة للتأمل)

© 2021 - موقع الشعر