حرفِي كسيفٍ يقطعُ الأعناقَا
و أظنُّ أنَّهُ لا يَعِي الإشفاقَا
أطلقتُ حُبَّ الحرفِ في أوراقي
ما مِثلُ حرفِي يُخطِئُ الإِطلاقَا
سَلنِي ، فإنِّي بالقصائدِ عاشقًا
مُذْ أن فَشا بالشعرِ حَرفِي راقَا
أترى الحروفَ كمَا نراها دائمًا
فنظلُ نكتُبُ نملأُ الأوراقَا
ليلِي و ليلُ الشعرِ يحلو إذ بدا
فَلقُ الصباحِ و أعلنَ الإشراقَا
إنَّ القصيدَ بمهجتِي و صبابتي
للشعرِ أهلٌ يَعرفُ الأَخلاقَا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر