يا من تزوروا الآن مصر
 قبلوها في اشتياق
 أقرِؤها سلاميَ
 من غيرِ قربٍ أو عناق
 أبلِغوها أنني؛
 ما عدتُ أحتملُ الفِراق
 أخبروها أنني؛
 مازلتُ أحيا بحضنِها
 أذكر ليالي عشقها
 أحفظ قواعد الاتفاق
 أعهد إليكِ حبيبتي
 أني سأترك خيبتي
 وبكل جهدي وقوتي
 أثأر لكي ولإخوتي
 أرعي معايير الوثاق
 لا فاطمئني؛
 سوف أرجع في عَجَلْ
 أعلم لقد طال الفراق
 والقلبُ ذابَ وحدةً
 والعقل يملؤه العراك
 أنشد هدوءَ بلا صخب
 ضحك بلا لمحة غضب
 هيا فقومي تزيني
 يا مصر فاقترب اللقاء

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين