دروب - يوسف أحمد حبيش

انتهى وقت العتاب
واستفرغت منا الرقاب

ورضيت فيني ان اصاب
ولقد مضى وقت الحساب

ومهما يكن هذا الخطاب
اخر اوراق الكتاب

فلحبر جف والحب غاب
والعمر الاول كالسراب

ظننت خير والظن خاب
ياليت قلبي كان طاب

من قبل ان يلقاء الخراب
فليس مكتوب للكلاب

عيش المقام فوق السحاب
مهما ترفعت الذناب

تبقاء الذناب هي ذناب
والراس مرفوع مهاب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر