تهرول روحي

لـ ، ، في قصائد اخرى

المنسابة: تهرول روحي

تهرول روحي وتنهد من خلف
القلب تروح بسناه عيناه تذوب
كم كنت في هم وفي كرب
على حب الله استنصرت لمطلب
كم من متيم ذاب قلبه جزعا
داعيا فؤادة لبذل مزيدا من الرغب
دعوت الحب لعدم الاعتراض
فتمكنت من جمع صبا اللب
ما أصبَحتُ في أي هَمٍ اوَ كَرب
مغرما بالحبيب طيب القلب
ان روحي ولهفتي لن تدعني
اهجوا الحبيب البعيد عن القرب
لبِناتُ الخِدرٍ العُيونُ منها تُخشى
لعل الله أكمَلَ تمام خَلقَها للحب
تراها إِذ بَراها فأينعت بعودها
تغدوا في مسيرها تستهوي الرغب
ما شكيتك لغير فؤادي بمظلمتي
لأني أهواكي كوني زاهدا بالصحب
ونفسي وما ترتقي بك متعلقة
كأنك الماء الذي تصبوا اليه الظب
لك كل النَفَسُ أذ تَبلُغُ المُنتَهى
فليس مدامعي تنهل بدمعها العذب
فمالي أن َبَكت فأذرَفت َدمُعهاً
تراني آخر لها صريعا مستغربا
بنانها أني أذ رايته متلهف
تهرول الشمس بين المشرق والمغرب
فرأيتُ نورا مدُرّاً بازغا
اقر لها القمر بالضياء مستغرب
ان بحثت عن مثل جمالها ومفاتنها
لن اجد غيرها في بلاد الغرب
ان جمعت كل الحسان من حولها
تراهن عنها تبتعد ولا تقرب
فما بال نفسي بها معلقة
أعشقها لحد الغرام وهي بي لم ترغب
سنى نورها أطر الكون كله
حتى ظنت الناس ان الشمس لم تغرب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين