شوق مغترب

لـ ، ، في السفر والاغتراب

المنسابة: صدمتي بالغربه وهمومي

ليلي يطول والأحزان تأتي
ونار الغربه يكويني بلاها .
وما فكرت يوماً في حياتي
بأن أغيب وأفارق رباها(1).
أفارقها وتبكي من فراقي
تراودني لكي أبقى معاها.
أفارقها وقد لبست ثيابا
تزينها وتسحر من رآها.
وما أدري بأن الغربة نار
جهنم رملها والجمر حصاها.
فلا دمعٌ يخفف من همومي
ولا قلبي استراح ولا نساها.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين