حادي العيس - سعد الحريص

البارحه غنيت ياحادي العيس
واليوم صمتك عن عيوني حداني

اليوم تلعب بي رياح الهواجيس
ولادري عشانك ضيقتي أو عشاني

مابين لوعات الجفا والوساويس
البرد ساكن ف ارتعاش المحاني

وانا حبيس الصمت سجن الاحاسيس
ضاق الزمان ولا وسعني مكاني

والنور طعمه في عيون المحابيس
مرٍ مثل طعم الكلام بلساني

متى بشعري يزهرنّ الكراريس
ومتى بقلبي يمطرن الأغاني

بيت الشعر ماهو كلام بقراطيس
ليت القصايد بالدفاتر مباني

والله ليفرق شعر من يرجي الكيس
عن شعر من ينحت صخور المعاني

ويبان فرقي باختلاف المقاييس
حتى تحس بصدق وش كثر اعاني

والا الأماني راس مال المفاليس
عزي لمن كانت حداه الأماني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر