الاه الكون

لـ ، ، في الرثاء

المنسابة: آلاه الكون

يا الاه الكون توسلت اليك بدعوتي ان تجمع شملنا
وعذب ألطغاة أصحاب الذنوب والعصياني
يامفرج الكرب خذ كل العذاب الذي
تقآسيه الاحبة وأطعمها لأ صحاب التهجير و الكفراني
وصب بها على أصحاب الفتن ألتي نشرت
ألحزن وألمآسي بأمة ألخير أحباب الاكفاني
بكائي شقا به ألصبح وأرتاح
به من بعد لحظة سدول عتمة هدم البنياني
فجمعنا عشائري قبلي في كل وطني
وقلوبنا تصبوا الى كل قائد همام أبلج رباني
لنا مراجع بعضهم أسبلت يداه
وأغمضت عيناه من بعد غدرا به وخيانة أبناء الاوليائي
ياكبر ألمصائب الذي تتلوا نحوا عرشه
عراق اليوم ليس كالغد تعشقه مصائب أحفاد الانبيائي
في يوم ربوع الذي ذاع سره
صوبت بسهم لأول البشر فذهبت به عزم راحلتي
فاحرمت عيني أشتياق النوم من
أوله والسحر فأنشدت جمعه أشعاري
فالحب صنعته وأحسنت صنعه بأتقان
وطبعته بأمعان في قراطيس ورقي وصحفي
قد أعلنت نحونا ألحرب من أولئك الذي
أمتهن صناعة ألجلد أصحاب الدبر أتيان الفتياني
قد جمعنا شملنا وعلت أصوات زمجرت
ألصمصام مضارب ألقنا منا لها شواحذ البيان سياني
بلهفة سفر أجتمع راكب طائر في
السماء بأخر بأرض رياض جمعا بمعاشر الخسراني
عصبة أرتئت لنا ألتكميم لعلهم لنا
حشدوا كواتم الحقد وهوا بنا تكفيني
جلهم مجتمعا وأطلقوا شعارا
لتركيعي وتمنوا منا الخضوع والتوقيعي
بمشاعري غمرتني الدموع من أعلى هامتي
ألى أخمس قدمي لالخوف وأنما ولاء للحسين أحزاني
نحن ألذي أنشأنا وطننا من بقايا أجساد ألشهداء
فلا حلفا ولاجمعا يخيفني ويثوني
فأي ألشفاه ألذي لاتفقه قولا
عند كلامها ترعب شملنا فلا نطقت ولا ترديني
فلا أكتب قصائدي أنا بل شغاف
ألقلب ألدامي تصرخ بشعري وتهديني
فمن بعد جمعكم لن أصبح أبكم
بل ألى جمع ألشمل ليوم غد الله سينجيني
فسلامي لشعب اليمن والشاما
والى ارض ألحساء في الخليج لن ينساني
فحذري منكم ياأصحاب الخذلان
منا الكرام ونحن أصحاب ألجود والتبياني
بالصبر أواسي سيدي عليا وفاطم وبالمسير
أنشد قصائد شجن تيمنا وللحسين لبست أكفاني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين