سربنا

لـ ، ، في المدح والافتخار

المنسابة: سربنا

قصيدة ( سر بنا ) ( أبو ألحسن ماجد حميد )
سِرنا بنا ألى ألنصر والظَفَرٍ ***** لأنك الحسينُ السبطُ مولى الخير لنا
شق كفنك وأنهض من ألاجداث *** وأعلن عودتك لنا يا أبن قائد الغر المحجلينا
اِمضِ بنا مناهضْا ياحسين ودع الرايةَ ***** لأبا ألفضل عبّاسَ وأهتف له بالقيام إيذانا
مناديا جموع ألمحبينا آذنا لجحفل **** ألزحف لخوض غمار الموت صابا نيرانا
لك الحُشود تخُوضُ ألوغى زاحفةً ***** لتذوق ألذل لعدوَّ الحقِّ عابدي ألاصنام والبهتانا
لنستذكر طوفانا من ألطفوف أينعت **** رؤسا وألزمت جمع ألشرك الخذلانا
حين نضجت أكَلنا مِنَ ألاحفاد مناديا ***** أصبح شملنا طودا ليزيدهم خُسرانا
قلوب لرمز الأحرارِ ألتحقت منتفضة ***** وذادت عن حمى ألحق وأشرقت إيمانا
لتكسى ألثرى بدمائنا بالخسف التي باتت ***** تصلى بمثلهم فرعون ألشر و قارونا
فالأرضُ بكوفانا باتت تستعر غاضبة ***** لتُلبِسَ ألشر من أسلافهم ثأرا قارعيهم بكوفانا
ألمغرضين ألذين قضوا بحظائرهمْ **** راح منهم يستَنجدوا بقطيعَ العار والهوانا
يستئثرون بأقوال أجداهم ليبنوا الآياتِ ***** ليحفظُها كل عاقلهُ ليصبحوا رمزا للشَيطانا
عاثوا بجموع ألايمان في الأرضِ ***** مفسدة و تقتيلاً ولم يَخالُ من يَجنيه بُهتانا
بالبغض منهم لا أفكارُهُ بفسد أخلاقُهُ ***** ويرمون لنيل الدِينُ منهم ترتيلا ويقينا
فی كربلاء قبابا مذهبة لأجسادا استبسَلُوا **** وأستحقوا ألنصر وأصبحوا رمز ألايمانا
ليستذكروا بالغريً عيونا أينعَتْ بالدمع ***** مضحية ولايرتضَونَ منهم ألا ألنصر وليس خذلانا
وحناجر ألقوم تقرحة فسِرنا الى الظَفَرٍ ***** مع الحسينُ السبطُ ألخير فهو مولانا
فالحسينِ رمز الطُهْرِ أصبح مطلبُنا ***** نذود عنه بالشهادة ونصبوا للنصرَ الريّانا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين