أحبك .. ليس لدى سبب

لـ ، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث :

إنىً أُحَّبكِ 
 ليس لَدىّ سَّببْ 
 فلِماذا السُّؤال 
 لماذا العَّجبْ 
 فأنتِ إلىَّ القلب 
 مثل الشَُّهب 
 ونَاركِ تحَرقُ 
 كُل الحُّجبْ
 فقلبى كَطيرُ 
 ورائك يهَفْو 
 وعَقلىّ يُسَّافرُ 
 فوق السُّحبْ .. 
 أحمد طارق

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين