جنين الياسمين

لـ ، ، في الوطنيات، آخر تحديث :

بعد سبعة آلاف عام
 قتل الحب في الشام
 و دفن ورثة السريان و الآرام
 تحت الأنقاض و الركام
 أحرق الياسمين كله 
 و لم يبقى منه إلا برعم جنين 
 و أنا و حبيبتي 
 قبضوا علينا 
 بتهمة أننا نخبئ أخر جنين 
 ...
 أثناء التحقيق قالوا لنا
 أنتم أخر الجراثيم 
 فأجبنا .. لا يا سادتي 
 نحن أخر المحبين
 و أخر زهرة بيد الثعابين
 فصرخوا في وجوهنا اعترفوا .. أين الجنين
 ..
 ... نعترف ... و عن ماذا نعترف
 يا سادتي .. نعترف 
 ... بأنكم أقذر أهل الأرض 
 و أنكم سادة و كبراء الشياطين
 يا سادة ..
 منذ سبعة آلاف عام 
 لم يأتي على شامنا أمثالكم منحطين
 في زمنكم جاع العصفور 
 و هاجر العنكبوت 
 و النمل لم يجد الأمان بداخل الطين
 في زمنكم تشردنا 
 و أعظم إنجازاتكم كانت
 انقراض بذور الياسمين
 ...
 فضحكوا مفتخرين
 مزهوين متكبرين
 نعم نحن ..
 و سنجعل أهل الشام من البائدين 
 و لن نبقي منهم من يكتب الشعر 
 و لا بالعيون السود الدواوين
 ...
 نعم يا سادتي 
 ..نحن نستحق
 لأننا استقبلناكم بالرياحين
 كنتم الكاذبين
 و نحن المصدقين 
 كنتم الغزاة
 و نحن لكم المنادين
 نعم نستحق 
 لأننا لم نكن حينها مسؤولين
 يا حبيبتي لا تحزني سيقتلوننا 
 و سيمنعون قصتنا 
 و أشعارنا لن تنشر
 و رسائلنا ستحرق
 و سيلقبوننا بأسواء الألقاب
 و لن يكتب بعدنا أي كتاب
 عن الحب و لا عن الأسباب 
 يا حبيبتي .. لا تهتمي
 لا تهتمي 
 كما أنا لست مهتم
 فحبنا كان في الزمن الرديء 
 كان في زمن اسوء الأعراب
 عصر تجار الحروب
 و القتل بدون أي حساب
 فلا مكان للحب بينهم
 و لا يعيش بين قطعان الاغتصاب
 طبعا سيقتلوننا 
 كما هتكوا كل الأعراض
 و مزقوا كل حجاب
 هؤلاء القوم لن يعرفوا الحب
 بعد صارت البندقية ربهم 
 و يلقون القنابل على الأطفال بمكان الألعاب
 سنموت يا حبيبتي
 نعم سنموت
 و الأفضل لنا أن نموت 
 فنحن لا ننتمي لهذا الزمن
 فكل ما فيه صنع للموت و العذاب
 و كل ما أرجوه أن ندفن في قبر واحد
 دون أن يفتح يدي الأصحاب
 فقد خبأت فيها أخر جنين للياسمين
 و سينبت يوما من رحم التراب 
 و لو بعد مائة عام 
 حين يقضي الله على هذه الثلة
 و يندثرون كما أندثر ثمود و عاد و كل الأغراب 
 و أرجو أن لا يكتبوا على قبرنا 
 تاريخ مولدنا و تاريخ نهايتنا
 سأوصي فقط أن يكتبوا 
 هنا أخر حبيبين عاشا 
 في زمن الهمجية و الخراب
 مروان

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين