الصبح يوم السبت وادعت الأحباب - وليد البسطي

الصبح يوم السبت وادعت الأحباب
والحزن في قلبي عظيم وحقيقي

والدمع مني سال ماني بكذاب
والصدر كنه يشتعل به حريقي

كني غريب وساكن بدار الاجناب
حبيس همي يا فهد وسط ضيقي

وسط الحسا كني سجين ٍ بسرداب
محتار فكري والهجر ما أطيقي

صابر على المقسوم راضي بالأسباب
هذا قدر ربي على يا رفيقي

راحو وخلوني على الدار والباب
أعد أنا أيامي وعيني تويقي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر