( ( نشكو إلى الله ) ) للشاعر / حمدي الطحان
 --------------------------------------------
 إنّا إلى الله نشكو غدر دنيانا
 ____________ والشّرَّ حاصرنا فيها وأشقانا
 -
 والحُزن أمسى كنبض القلب يألفنا
 ______._____ يأوي إلينا ويثوي في حنايانا
 -
 ليست تكونُ سوى دُنيا كما عُرِفتْ
 ____________من عهد آدمَ وابنيهِ إلى الآنا
 -
 يا طالما ازّينتْ تُغرِي فرائسها
 ________وأظهرتْ من صنوف الزّيف ألوانا
 -
 لكنّها خِفيةً سنّتْ مناجلها
 ________ كي تحصُد الخلق قطعانًا ووحدانا
 -
 حقيرة الطّبع تفرِي قلب عاشقها
 ___________ وتُبْدِلُ البسمة الغرّاء أحزانا
 -
 ما أتعس المرء يدري أنّها قبُحتْ
 _____.____ ويُنفقُ العُمر في الأقباح هيمانا
 -
 مهما تُدَقّ نواقيسٌ لتوقظهُ
 __________ يظلّ بالوهم والأهواء سكرانا
 -
 وما أعزّ الّذي قد عاف زُخرفها
 __________ وعن نعيمٍ بها قد بات شبعانا
 -
 لم يُلهه عبثٌ ظلّت تُقدّمُهُ
 _______.___ يبدو بعينٍ علاها الوهمُ فتّانا
 -
 وما أضرَّتْ بهِ بلواؤُها أبدًا
 __________ إذْ زادهُ زُهْدُهُ والصَّبرُ إيمانا
 -
 يا ربِّ إنَّا سئِمْنا زيفَ بهجتِها
 _________ وما ارتدتْ مِنْ قِناعٍ حينَ تلقانا
 -
 وما أتتْ مِنْ صُنُوفِ الويلِ تُمْطِرُنا
 __________ مُقَهْقِهٌ ثغرُها مِنْ مُرِّ شكوانا
 -
 فانزع من القلبِ يا ربِّي محبَّتها
 _________ واجعلْ هوانا بلا حدٍّ لِأُخْرانا
 -
 وارفعْ بِجنَّاتِ فِرْدوسٍ منازلنا
 _________ تفضُّلًا منكَ يا ربِّي وإحسانا
 -----------------------------------------
 ........ للشاعر حمدي الطحان

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين