- نعم! تلك، بين الواديين، الخواتل
وذلك شاء، دونهن، وجامل
2- فما كنت، إذ بانوا، بنفسك فاعلا
فدونك مت؛ إن الخليط لزائل
3- كان ابن القيسي، في أخواتها،
خذول، تراعيها الظباء الخواذل
4- قشيرية، قترية، بدوية،
لها بين أثناء الضلوع، منازل
5- وهبت سلوي؛ ثم جئت أرومه
ومن دون ما رمت القنا والقنابل
6- هوانا غريب، شزب الخيل والقنا
لنا كتب، والباترات رسائل
7- أغرن على قلبي بخيل من الهوى
فطارد عنهن الغزال المغازل
8- بأسهم لفظ، لم تركب نصالها
وأسياف لحظ، ما جلتها الصياقل
9- وقائع قتلى الحب فيها كثيرة
ولم يشتهر سيف، ولا هز ذابل
10- أراميتي! كل السهام مصيبة؛
وأنت لي الرامي؛ وكلي مقاتل
11- فلا تتبعيني إن هلكت ملامة،
فأيسر ما لاقيته منك قاتل
12- وإني لمقدام، وعندك هائب،
وفي الحي "سحبان"؛ وعندك "باقل"!
13- يضل على القول، إن زرت دارها،
ويعزب عني وجه ما أنا فاعل
14- وحجتها العليا، على كل حالة،
فباطلها حق، وحقي باطل
15- ومن جور هذا الحب ظني جائر
قضى، بخلاف الحق، أنك عادل
16- أيا لاهياً، والبين قد جد جده
أأنت خلي القلب، أم أنت غافل؟
17- وعيشك، لولا رحلة الحي لم يرح
على أهله شاء غزير وجامل
18- ألا ما لهذا الدهر عني غافل؟
أذنبي إلى الأيام أني فاضل؟
19- أرى سلعة للمجد في غير سوقها،
وحلية فخر عطلت فهي عاطل
20- تطالبني بيض الصوارم والقنا
بما وعدت جدي في المخايل
21- ولا ذنب لي؛ إن الفؤاد الصارم،
وإن الحسام المشرفي لفاصل
22- وإن الحصان الوالقي لضامر،
وإن الأصم السمهري لعاسل
- ولكن دهرًا دافعتني خطوبه،
كما دفع الدين الغريم المماطل
24- وأخلاف أيام، إذا ما أنتجعتها
حلبت بليات، وهن حوافل
25- ولو نيلت الدنيا بفضل منحتها،
فضائل تحويها وتبقى فضائل
26- علي ضراب الهام حتى أنالها،
منال كرام، أو تغول الغوائل
27- أناهيتي؛ بخلا لمثلي على الردى،
أجل فكأني، إن أطعتك، زائل
28- أريني خلقًا، زائلًا عن منية!
أريني نسًا، أحرزتها المعاقل
29- وما أنا إلا بعض من قد فقدته؛
ليالي بعد الظاعنين قلائل
30- لنا العزة القعساء، والشرف الذي
أحاط بركنيه "تميم" و"وائل"
31- كريمان، إن تنهضهما لملمة
فلا العم مذموم، ولا الخال خاذل
32- ولكنهما الأيام، تجري بما جرت،
فيسفل أعلاها، ويعلو الأسافل
33- لقد قل أن تلقى من الناس مجملًا،
وأخشى، قريبًا أن يقل المجامل
34- وما الناس إلا قطعة من زمانهم،
لهم وله، تحت التراب، حبائل
35- حريون ألا يعرفوا طرق العلا،
ولكن طرق اللوم فيها شوامل
36- فإما عدو للزمان وأهله،
وإما جبان –لا أبا لك- باخل
37- رمى ورموني، عن يد، وكأنما،
له ولهم، عند الكرام، طوائل
38- ولست بجهم الوجه في وجه صاحبي،
ولا قائلا للضيف: "هل أنت راحل؟"
39- ولكن قراه ما تشهى، ورفده،
ولو سأل الأعمار ماهو سائل
40- ينال اختيار الصفح عن كل مذنب
له عندنا ما لا تنال الوسائل
41- لنا عقب الأمر، الذي في صدوره
تطاول أعناق العدا، والكواهل
42- أصاغرنا، في المكرمات، أكابر،
أواخرنا، في المآثرات، أوائل
43- إذا صلت، يومًا، لم أجد لي مصاولًا؛
وإن قلت، يومًا، لم أجد من يقاول!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين