ياما حلا ياعمير دث المنارة
لاجوك عكفان الشوارب مسايير
وكلٍ على رأيه ينفذ قراره
وانا هوايه شبت النار ياعمير
وتقديم صفرٍ من لهيب الحراره
متقلبات صهب من لاهب الكير
يحمس لهن بن اليمن من خياره
على الجذين ليا أجمرالجمر تجمير
بنٍ كما العشب المغزل خضاره
أشهب خضر مثل الدبق فالخاضير
وأعلم ترى حمسه ببصر وشطاره
وإذهن يجي في حمسة البن تقصير
لاترقمه يطلع صريب ومراره
كته بمبرادٍ فصوصه مسامير
وليا لقطت القشر وأم الصفاره
إرجع لجذاب الوجيه المسافير
ودقه بنجر دنته وازدفاره
لهاةٍ هرشٍ بين خفت ومعاشير
لاترمغه وألا تقلل بهاره
بهيم الوسوط معكفات الدناقير
ثم صب فنجال حماره شقاره
يشدي لدم الجوف حمره وتشقير
جوف الغزال ليا بذح عن ستاره
تلقاه فالمعلوق نقطة وتقطير
ودره على المجلس زحول النماره
وتبدا السوالف لون عد الدنانير
سوالفٍ ماغلفت بالستاره
يمشي بها الواقع على كل تعبير
عن كاسبين الجود وأهل الوقاره
ألذ وأحلى من حليب المصاغير
في مجلسٍ ياعميرماقط داره
هلفت ربادي علومه ثراثير
ولو مر وشهي قيمته واعتباره
إن جاء يجي وإن راح ماله مداوير
وإختامها طيبٍ يذعذع قتاره
العود الأزرق في مقاه المناعير

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين