يا زين وداعني ترى عنك يا روح - زيد عبدالله ابراهيم الحرب

يا زين وداعني ترى عنك يا روح
وداعة الله يا ممشة فؤادي

أنت عديل القلب والنفس والروح
ايضا وحيث انك عليهم تزادي

العي على لاماك واصيح وانوح
ودموع عيني سيلن كل وادي

وجاوب الورقا على عالي الدوح
ومحارب نومي وشربي وزادي

كني صويب بين اعاديه مطروح
ولا ظنتي يبري صويب الأعادي

لاني بنا حي ولاني بمذبوح
بين الرجا والياس يا ناس غادي

يابن سعد قلبي انا يطيش ويفوح
في وسط جدر ركبوه الهوادي

يا عاذلي اعرض ومن قولتك: أوح
صم اذاني ما سمعك لو تنادي

الا ان كان القوم هم اسمعوا نوح
وابا جهل صوت النبي فيه فادي

اطلب من المعبود ويصير ممدوح
لا تظن غيره للمخاليج هنادي

والله مالي بجملة الناس مصلوح
ما همني حضراتهم والبوادي

ما همني لاكود ما يسلب الروح
سلبة عويد الساج بيد الستادي

لكن برق الصيف من مبسمه يلوح
احرق ضميري والصعن للبلادي

انا ان ذكرته زاد جرحي به جروح
شربي كدر وعيشتي بالنكادي

ومدله نفسي في غبة الموج
تلعب بي الأمواج طفق وركادي

كني يتيم عن حلا الديد مسدوح
تلعب به الدايات وسط المهادي

انا اشهد ان الحب راعيه مفضوح
لو هو سوات الفيل انحى وبادي

انا نحيل الحال والعظم ملحوح
وعرضت نفسي يا علي للنفادي

أنا احسب ان الحب ينجال ويروح
وثره مخيم في ضماير فؤادي

مخزون في قلبي طري ومملوح
ومترادف كنه رحي الجرادي

1930م تقريبا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر