ماتركت من العتاب الاوصالك للعتاب
ولاعطيت من الوداد الا عنادك والجروح
كل ماوجهت يمك قمت تفتح الف باب
لانت داويت المشاعر لا انت بالخاطر سموح
جيت لك بالشوق نشوه وجيتني صد وعذاب
وانخذلت بجية الاقبال فالطبع الشحوح
وجيت لك بحضور عاشق يسألك كثر الغياب
وضاق صبري باحتمالٍ فسر غيابك مزوح
قمت اعالج من جروح الوقت موجات الصعاب
وانت تفتك بالجروح اللي غدت باعماق روح
حلمي اللي من جهودي قمت اطاول به السحاب
صدعت جدرانه اللي كانت من اول صروح
ضاع حبٍ قد رعيته بالوفا واصبح ذهاب
يوم تنكر له اصيل الشوق واغدابه ذبوح
اثرني باوهام حلمي كنت اطارد لي سراب
لين بيّن واتضح لي مكمل الباقي شروح
مرسلٍ مرسول وصله في تفاصيل الخطاب
منت لي اكبر همومي منت لي غاية طموح
واستصبت وضاقت الدنيا على وسع الرحاب
يوم قال انت محلل من عهود الوجد روح
ماتصورت الفراق ولاحسبت له حساب
وماخطر بالبال غير انه يعاند بالجروح
كل طعنه من طعونه جت على رمية صواب
اتوسل للنجاة ومعطيا ظهره نزوح
قبل لا نفاسي تغادر صحت ادور للجواب
انت لي ياصاحبي رفقة عدو والا نصوح
شعر/ الملتاعة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين