وك العادة متى سجّيت ؟!. اتقهوى
وكاس ، وكاس ، مافكرت احسبها

كذا أحلا أو ان صح الكلام اشوى
من وجودي كذا ! لا قوم واخربها

اتمتم لي نشيد اشتدّ به ،، و اقوى
على الطاري مشاعر بسّ بكتبها

تصيب تخيب ما همّي سوى سلوى
عن الواقع و عن ضيقه اب حجبها

سئمت ارسم على وجه الحزن تقوى
مللت اشرح طموحاتي و اسببها

اجاهد ؟!.. قُلة الحيلة !!.. ولا أغوى
مسيرة فخر ،، من يومي ،، ارتبها

على خبرك : شموخي ما بعد هوّى
مناضل كبر !!! و جروحي اطبّبها

وك العادة: يجيني طيف من اهوى
وانسى قهوتي تبرد ،،، و اشربها


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر