دَعْكَ مِنَ الراقِصينَ على الحبالِ

لـ يوسف السبوعي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

دَعْكَ مِنَ الراقِصينَ على الحبالِ - يوسف السبوعي

دَعْكَ مِنَ الراقِصينَ على الحبالِ
 
 
أعْلَمُ أنّكَ جَمِيلٌ يا وَطَنِي
ليسَ لكَ مثيلٌ في الجَمالِ
و أنّ لَكَ صهيل الخيولِ
و أنّ لكَ صَبْرَ الجِمَالِ
و أنَّ فيكَ عُلُوجًا خائنينَ
و أنّ فيك رجَالاً
من أرذَلِ الرّجالِ
و أنّك احتملتَ كثيرا كثيرا
حتّى فاقَ احتمالُكَ
كلَّ الاحتِمالِ
لا عليكَ يا وطنًا
خبا فيهِ زئيرُ الأُسُودِ
لمّا عَلَا فيهِ
حوارُ البِغالِ
دعْكَ مِنْ الرّاتعينَ أبْقارًا
في مناكِبِها
الرّاكعينَ طويلا لِرأْسِ المَالِ
دعكَ من الضاحكين على الذقونِ
دَعْكَ مِنَ الراقِصينَ على الحبالٍ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر