أمد يداي إلى السماء
استصرخ
نجمات ساهرة
معي
ان جودي علي
فكي معي وحلي
طلاسم
سحر
واغدقي علي
بالشعر
كي انهمر
اشعارا
صارخة الوجد
والشوق
منهمرة
بعطاءات
ليس لها مثيل
وكلمات
غرائبية
تفتق الورود
في زريراتها
قبل الاوان
اريد شعرا
وكلمات
حارة
حارقة
صاعقة
خارقة
للاعراف
المخبوءة
في جب
متعفن
الاركان
بالجهل
اريدها كلمات
تهز
تلك النفوس
الصدأة
يحتلها شيطان
الحقد والغل
والغيرة
فانهمري
يانحوم الليل
والهميني
والكروان
ابهارا
واغنيات عشق
وتراتيل غرام
اسطوري
ادهشيني
ابهريني
احرقيني
تحت اقدام الزهرة
وعطارد
والقمر في أوجه
يشدني وجدا
وعشقا
اسمع عشاقا
متدلهون
ودوري بي
يامجرات الهوى
دورات
العشق
المحترق
بالآهات
خذيني
يا زهرة
إلى مدى حبيبي
أراه
يتحتضني
من أوار عشقي
القديم
القديم
ياغائبي
أين انت مني
وعطرك
كم وددت
لو أعبئه
في أقبية
المعابد
الفرعونية القديمة
أعنقه
كم وددت
ياحبيبي
أن يتوقف الزمان
لأكون
وتكون
ويكون كوني
وكونك
كم وددت لو لامستني
وقد اضح العمر منك
الحرمان
والعطش
كم وددت لو بقينا طويلا
كم وددت لو غادرنا معا
كم وددت لو استطعت
أمد يدي
إلى هناك
فألقاك
هل تأخذني
مد يدك
خذني
إلى هناك
حيث أنت
لاتتركيني
لم تركتني؟
لم كان صبري؟
على الغياب
لم تحملت ؟
الرحيل
ولم اصبر منك؟
على الحرمان
شدني
فأنت الأقوى
روحك
أقوى
خذني
إلى هناك
لاهنا
انت
ولا مكان يضمنا
هل تحل
طلاسمنا
وتأتي النجمات
بسحر
الاتيان منك
هل
تخاطبني؟
اسمع
قهقهة
تلك الضحكات
منك
هل ألمس
جبينك
وأهدابك العذبة
هل تضمني
من عشق
يفتت كبدي
أنت أعلم به مني
حبيبي
لاتتركني هنا طويلا
أحتاجك
حد الموت
أحتاجك
حد الجنون أجتاجك
وحد الهذيان
أحتاحك
طويلا
أحتاجك
جدا اح
تاجك
حبيبي
جدا اشتاق اليك
وجدا حنيني اليك
وجدا اتقطع مهجة وفؤاد
عليك
الهث وراءك
في النجمات
والشموس
وكواكبي
عطارد والزهرة
ينظران إلي
يمسحن دمعات القلب
المفطور عليك
حبيبي
// بقلم وهيبة محمد سكر//

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر