قصيده مهداه لشيخ مبارك بن عضيب ابوثنين اداء تركي المحاسنه - سعد الشقحاء

الطيب وقفه والمراجل سموات
ومال العلوم الغانمه غير اهلها

مهيب دايم بالرخى والسهالات
وماتطلب الفزعه من اللي جهلها

ياتركي ابدع واستلم للجزيلات
خل الهواجس ترضي اللي سألها

القاف والميقاف يفخر به الذات
وقصائد التمجيد تنصى جملها

سلام ياللي ذاخرك للصعيبات
صميدعن صعب المراقي دهلها

مبارك ابن عضيب رجل المهمات
جاهه وجهده في المراجل بذلها

ياكثر ماله فالعرب من جمالات
من جاه لو ثقلت حموله حملها

ابشر ولا يهمك ولو كايده جات
يطق صدره للحمول وزهلها

فزعت صليب عظام ماهي مراوات
شجيع راسن لابته ما خذلها

فعايله مدونه في السجلات
بالطيب والنوماس كلن نقلها

فخر القبيله والخوي والقرابات
ابو ثنين وللمواقف بطلها

نسل الشيوخ مورثين المروات
تعلمت حب الكرم في جهلها

حقائقن دليلها فعل وثبات
من قبلهم فالناس محدن عملها

واخص فيها ابوه في فايتٍ فات
كرامة الغائب لذكره فعلها

نفيلةٍ تبقى للاحياء ولاموات
أمضيف الغايب ولاحد ن جهلها

وختامها مني سلام وتحيات
والله يطول في سنينك مهلها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر