فلْتَـسْقُـطِ الكراسي تحت أقدامها - يوسف السبوعي

فلْتَسْقُطِ الكراسي تحت أقدامها
كراسي ُّ زورٍ فرِحَتْ بِأَزْلامِها
توارى الثّائِرون
صاروا في الأحزابِ مُناضلينَ
و الثّورةُ نامَتْ
و نام اللّيلُ في أيّامِها
أيقِظُوا الشعوبَ مِنْ أحلامِها
عادَ المُعادِي،ينثُرُ الزّيْفَ في البلادِ
عادَ يُعيدُ أوجاعَها في أسْقامِها
عادَ المدّاحونَ يُنادونَ
باسمِ اللّات و العَزَّى
باسمِ كلّ أَصْنامِها
يتسابقون في رفع أذان ِالإذْعانِ
و في ذبح مؤذّنها و قتل إمامِها
في تمزيق رايات العزِّ
و في تنكيسِ أعلامِها
ركب الرّاكبون على ظهورِ المُنْحَنِينَ
جَنَّ لَيْلُها ، و توارى نورُها في ظَلامِها
وَقَف النخّاسون للثّوْرَةِ العَذْراءِ
مِنْ قبْلْ أنْ تَقِفَ الثّورَةُ على أقْدامِها
و السفينة في البحر اللجيِّ
يتقاتل على ظهرها ربانُها
فلأجْلِ عيُونِ سَامِها
مزّقوا الشّراع
و أعلنوا تحْريقِ يافثِها
و تغْرِيقِ حامِها
قد سكن الصوتُ و جاء الموتُ
و سكتَت الأفكار في كلامِها
قد أحرقوا فينا مآقينا
و أحلامنا عبثوا بها
وأفسدوا الأزهار في أكمامِها
قَدْ أفْلحَ المُرْبِكونَ ،و تسابقوا
في وَأَدِ الثورةِ
و في إعدامِها
نصبوا الكراسي للخائرين
الخائبين الخائنين
فلْتَسْقُطِ الكراسي بالجالسين
فلْتَسْقُطِ الكراسي تحت أقدامها
كراسي ُّ زورٍ فرِحَتْ بِأَزْلامِها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر