وقوفك في الديار عليك عار، - أبي فراس الحمداني

1 – وقوفك في الديار عليك عار،
وقد رد الشباب المستعار

2 – أبعد الأربعين مجرمات :
تماد في الصبابة، واغترار؟

3 – نزعت عن الصبا، إلا بقايا،
يحفدها، على الشيب، العقار

4 – وقال العانيات : سلا، غلاما،
فكيف به، وقد شاب العذار ؟

5 – وما أنسى الزيارة منك، وهنا،
وموعدنا معان والحيار

6 – وطال الليل بي، ولرب دهر
نعمت به، لياليه قصار

7 – وندماني : السريع إلى لقائي،
على عجل، وأقداحي الكبار

8 – عشقت بها عواري الليالي
أحق الخيل بالركض المعار

9 – وكم من ليلة لم أرو منها
حننت لها، وأورقني ادكار

10 – قضائي الدين ماطله، ووافي،
إلى بها، الفواد المستطار

11 – فبت أعل خمرت من رضاب
لها سكر وليس لها خمار

12 – إلى أن رق ثوب الليل عنا
وقالت : قم فقد برد السوار

13 – وولت تسرق اللحظات، نحوي،
على فرق، كما التفت الصوار

14 – دنا ذاك الصباح، فسلت أدري
أشوق كان منه ؟ أم ضرار ؟

15 – وقد هاديت ضوء الصبح، حتى
لطرفي، عن مطالعه، ازورار

16 – ومضطغن يراود في عيبا
سيلقاه، إذا سكنت وبار

17 – وأحسب أنه سيجر حربا
على قوم ذنوبهم صغار

18 – كما خزيت ب راعيها نمير
وجر على بني أسد يسار

19 – وكم يوم وصلت بقجر ليل
كأن الركب تحتهما صدار ؟

20 – إذا أنحسر الظلام أمتد ليل
كأنا دره، وهو البحار

21- يموج عل النواظر، فهو ماء
ويلفح بالهواجر، فهو نار

22- إذا ما العز أصبح في مكان
سموت له، وإن بعد المزار

23- مقامي، حيث لا أهوى، قليل
ونومي، عند من أقلي، غرار

24- أبت لي همتي، وغرار سيفي
وعزمي، والمطية، والقفار

25- ونفس، لا تجاورها الدنايا،
وعرض، لا يرف عليه عار،

26- وقوم، مثل ما صحبوا، كرام
وخيل، مثل من حملت، خيار

27- وكم بلد شتتناهن فيه،
ضحى، وعلا منابره الغبار؟

28- وخيل، خف جانبها، فلما
ذكرنا بينها نسى الفرار؟

29- وكم ملك، نزعنا الملك عنه،
وجبار، بها دمه جبار؟

30- وكن إذا أغرن على ديار
رجعن، ومن طرائدها الديار،

31- فقد أصبحن والدنيا جميعًا
لنا دار، ومن تحويه جار

32- إذا أمست "نزار" لنا عبيدًا
فإن الناس كلهم "نزار"

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر