الصوت:
........

حسين وأحمد في شراغات
والعيد في ساحات لهنود

وسط الزهر وأحلى الخوندات
وأرياح عنبر مع دهن عود

لو هم خذوني كنت بقتات
برتع مع مزموم لنهود

تمّيت وحدي في الإمارات
كنّي طريح الفرش ميهود

الصدى:
........

العيد ما يا في الإمارت
العيد يانا بدار لهنود

فزنا في بمبي بالملذّات
بمداعب الخفرات والخود

في الهند حقّقنا بطولات
وأوقاتنا في أنس وسعود

كل يوم في يوله وحفلات
نرقص إلين نبرّد الدّود

ويّا الغواني والخوندات
عشنا بسعدٍ ما له حدود

ليتك معانا في المسرّات
ليتك يا ماجد كنت موجود


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر