مكنون الحشى - رضا الشامي الهاشمي

واسبلت دمع ٍ خالط الخدّ همّالي
فلا برزخ ٍ فرّق عن ادموعي اعيوني

على هجر خلّ ٍ في الحشا مثمن وغالي
كمكنون لولو في حشا البحر مكنوني

جزى الله خلي وابرى قلبي وحالي
وكن عيني الثنتين يا مالها اجفوني

ألا وانت مولى القلب من غيرك آوالي
شقا طاب لك يومك تعش يومك بدوني

غذاي و هواي و غايتي وراسي ومالي
ونفسي وذاتي و مدركي وسمع آذوني

غلاي و حلاي وذاتي و ساسي و بالي
وحسّي ومناتي ومالكي و دمع هاتوني

ألا يا اكبر آمالي ألا يا اسعد احوالي
ألا يا اصدق اقوالي ألا يا سنا كوني

لو العين ما شالتك يا حبّ لا اتبالي
يشيلك سنين اكثار مغلاك ع امتوني

يقولون اني عاقل و راعي امثالي
حكيم ٍ وافرّق بين الاحجار واجيوني

لكنْ من عرفتك طال ليلي معك طالي
اخذت العقل وانجنت العين بجنوني

ألا اسهيل تدري بحزني وضيقي البالي
على ناس بثياب الرخص يوم باعوني

لو ان متّ قبل انباع يا اسهيل اشوالي
لكن ْ ما سعفني الحظ يا فزعتي وعوني

ألا اسهيل تدري كم مشى قلبي اميالي
حدى للحبيب اللي مشى مشية الهوني

له اعيون يرمي قوسها لحظ الانبالي
جتلني جتلني اسهيل خلهم يدفنوني

انا الليث ياللي الريم قادته بحبالي
مقاد الاسير اللي لقادته ما ايخوني

انا اللي اهز بهيبتي راس الجبالي
تجي اللي تغيّب هيبتي وتهدم اركوني

انا اشتقت له والشوق قطّعني اوصالي
لو اهلي يشوفوني ترى ما يعرفوني

فما ميلس الاشجان من طايفه خالي
انا اطريه كلما في الوصل خابت اظنوني

فما حال من قيّده دهره بالاغلالي
فلا هو لقى خلّه ولا اشواقه اتهوني

اذا شفتم انّ الغيث كالسيل سيّالي
خذوا الغيث دمعي واخذوا اعيوني امزوني

© 2023 - موقع الشعر