العلم كالسيفِ ... - نايف سالم الزهراني

رسمت فوق مراد الفكر مأذنة
........ لعلَّ فيها من التعليم تبجيلُ
و كنت عند مدى التعليم منتظرا
........ حتى أتانا على التعليم تذليلُ
فهل يظل مع الأيام منحدرا
.......... أم ذلك الحدر بالميدان مجهولُ
فقد سقونا بكأسٍ ما له أثرٌ
........ وما لنا في مدى التعديل تعديلُ
وما لنا غير صبرٍ نبضه قدرٌ
....... فالحبر في مدى التعليم مقتولُ
و الطفل ظل في التعليم مختزلا
....... هل ظنه أن َّذاك العلم مفعولُ
بل إنه نابض نبضا بلا عملٍ
........ كالوحل في مدِّهِ للطينِ مكبولُ
أناشد العلم حيث العلم روضتنا
....... فالعلم كالسيف إنَّ السيف مسلولُ
 
نايف الزهراني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر