مرفوض عذرك - سعيدبن يحيى الزهراني

اسف ترا لو قلتها الفين مره
مرفوض عذرك لأن مالك خراجي

من خانني والله ما ارضي بعذره
من خان عهد الود مافيه راجي

واليوم بأجرعك كاسات مره
ذوق الجزء بالمثل ما ابي احتجاجي

بأخيرك مابين تمره وجمره
وأعلمك وشلون يبدا العلاجي

اول مصايبك الدهر جاك شره
وابشرك بأحزانك اليوم تاجي

بتعيش في ظلامات مالك مسره
وابظلمتك لا تقول انا ابي سراجي

ذوق بدلال الهم حسره بحسره
من انتقام اسألك وين الملاجي

ابلاذمه هالشكال تسعى لشهره
والثاء محل الذال بالنطق تاجي

اشعلت نار الحرب من قبل فتره
ماتدري إن الحرب فيها نهاجي

هزيمتي ماهي بكره وفره
بالحرب انا فواز والنصر تاجي

مسكين هالمخلوق والكل غره
من بعد اسره ماله اليوم ناجي

وافؤادنا ما قد بدا به مضره
والذيب عمره ما يهاب النعاجي

ياقوم بان اسهيل وسط المجره
والوصف مثل السيف ما به عواجي

يوم بان هذا العلم لله دره
اصبح عزيز القوم خلف السياجي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر