تعالي إلي 
 إلي تعالي فأني صنعت لك بيتاً جميلاً
 واجلسي على تراس قلبي 
 وتأملي الحياة بصورها الحقيقية 
 فأنا لم أعد أستطيع أن أراك 
 لاتري الأشياء الغير الجميلة 
 فما أراه لا يراه غيري 
 فهل تراني الخضرة بلونها الزاهي 
 والسماء بأضوائها ونجومها صبح يوم مشرق 
 وعطر الرياحين والياسمين 
 هل تطربين لصوت العصافير والحساسين 
 إلي فإنا عندي أشياء لايملكها 
 غيري في الكون الرحيب
 وقلبي لا يحمل بداخله غير الحب وكل جديد
 وعين ترى كل قبيح جميل
 وأذن تسمع كل شيء رائع وحكيم
 تعالي ولنعيش عيشة الحكماء 
 ولنطرب كما يطرب كبير الملحنين 
 ولنتحسس عطر الياسمين والرياحين 
 ونتلمس أنعم الحرير
 فأنا عندي ماترغبين 
 ومامنه تريد أن تهربين 
 لدي الاحلام حقيقة ولوعشناها بخيال او حلم جميل
 فأنا اذا أردت البحر او الخيل الذي تحب ان تمتطيه
 وأنا عطر الورد والياسمين 
 والحرير الذي تحب ان تلبسيه 
 والفرو الذي يقيك برد الشتاء 
 ومظلتك التي تحميك من حر السماء او المطر الغزير
 شعر ياسر اسماعيل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين