يا الحبيبة ...

لـ ماجد الزهراني، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

يا الحبيبة ... - ماجد الزهراني

ماكتبت الشعر عمري ارتجي خلفه نوال
هو يترجم كل شعور(ن) يسكن النفس الخليه
 
 
هذا شعري يانديمي لابغيته وقلت تعال
ياتي مقبل ماهو مدبر يعني خاتم في ايديه
 
 
ورغم هذا ياحروفي غصتي في ريع الجمال
يوم جيتي تكتبيها واصفه البنت الابيه
 
 
يا الحبيبةوالله ادري ان وصفك ذا خيال
بالله قولي كيف اوصف خشف مجهول الهويه
 
 
لكن كل اللي بقوله بين صدق(ن) او خيال
هو كل اللي اعرفه وكل ماشفته بعينيه
 
 
انت مثل النجم دايم مسكنك فوق عال
وغيرك كوكب في ظلامه ينتظر طله بهيه
 
وان كتبت على البوادي او نحت روس الجبال
او نقشت على الفيافي كل وصف(ن) يطري عليه
 
 
ما كأني الا ماسك قد يدي من الرمال
وسط صحرا جوف صحرا داخل اعماق البريه
 
 
حتى اني جيت اقارن قلت يمكن القى مجال
مالقيت من يوازي في صفات او جاذبيه
 
 
في صفاتك شي نادر كون في صدري سؤال
كيف اقارن يانديمي الاصابع مو سويه
 
 
ادعي الله يا ليلى يحفظك في خير حال
ويجعلك دايم سعيده في صباح(ن) والا عشيه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر