أبيوت عجران العماء هيضني
يومه مدح ربعن يفكون الانشاب
ربعي سبيع افعولهم شرفني
قومن على رؤس العداء سلت أحراب
أفعولهم يوم اللقاء نومسني
كم شيخ قومن من سبب فعلهم غاب
اهل الفعول الراسخه ما محني
مثل العشر تعرف على كل الاقطاب
ويوم الركايب للحدود اشملني
فكوا سجن بادي عريبين الانساب
واللي ثنو وقفاتهم سجلني
شالوا معزي بين رجلي وركاب
والادغم اللي لا عطاء ما يمني
يعطي امهار الخيل وللخيل كساب
وسمران منّه باشة الروم وني
يون في دمه كسيرن ومنصاب
وافعال ابن هملان ما يجدني
ينطح اجموع الخيل وحده ولا هاب
وأسلومنا بين العرب يذكرني
ما نطلب الجيره لو الوقت ما طاب
أوجيهنا وبيوتنا يدخلني
حتى القبر يدخل ويعتق له ارقاب
ولّنا الثلاث اللي بنا يعرفني
كرامة نكرم بها أصحاب وأجناب
افعول ربعي بالفخر ورخني
يشهد لها التاريخ في صفحة كتاب
ذكرت بعض اللي عليه طرني
حتى لو اني جبت من عرض من جاب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر