ظنـون الأرصـفـه - حميدي الثقفي

اذكر .. ومبتل السكوت اطفاك واشعلك الحوار
ليلة شتا فيها تقاسمنا ظنون الأرصفه

قلت انك اطول مايسور قامتك ظل الجدار
قلت انك اجمل ماتشوهك الحياة المترفه

قلت ان اقوى مانقيضك غير هذا الانكسار
في صوتك الليله ولاهو صوتك اللي بعرفه

خابرك تحكي عن خلاص الورد واغصان الحصار
تلمع تلاشي تنبعث من كل شي في اطرفه

مسفر .. قم انفض ثرثرة دفترك عن صمت الغبار
حتى تنامى من فضا الغبشه عصافير احرفه

وان كان من غيم الجبل سيلت بالوادي نهار
جب لي معك من سدرة الوادي هديل .. ورفرفه

اذكر عن الموتى يجي لاصار للفي انحدار
مع لمة الفيه على بالك كلام تسولفه

ماعاد في قلبي تشب لدهشة التخمين نار
صمت المدينه في عيونك ضج رقص .. وغطرفه

اسمع دوي ريح الجبال اللي لها بصدري قرار
يممت لك تيارها يجرفك .. ولاتجرفه

تعبت افتش عن ينابيعي وخطواتي بحار
تعبت افتش عن سما حفنة رمال مجغرفه

ماخترت اكون من الهوى .. والنار ..
والطين اختيار ماخترت الم البحر دمع ٍ في عيوني واذرفه

ماخترت اغني موجة الياماااال من لول البحار
لكني اخترتك تقاسمني ( ظنون الأرصفه )

© 2023 - موقع الشعر