خذ الرساله وامانه معك لتضيعي

لـ خليف الوهيداني، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

خذ الرساله وامانه معك لتضيعي - خليف الوهيداني

خذ الرساله وامانه معك لتضيعي
امانتن معك لين انك تسلمها

لي مده اشري بوسط السوق وابيعي
سوق المثايل وافرقها وليمها

وسوقها مع ضفاف الضلع والريعي
ودور الطيبه لعبيد واسمها

واليوم جتني معاشير و مدافيعي
وعلى النظر واختياري قمت اقسمها

فيها المدايح ماهي كذب وتصانيعي
الطيب في مامدحت مبطي تقدمها

عيا مقام اهل المعروف لا يضيعي
وانا عليهنذر لذبح تمايمها

وجتلك كما الغيث لعل المرابيعي
وقامت سيوله صدوع الارض تدهمها

غيث(ن)تسوقه من المنشا ذعاذيعي
بالهون والطف والاجوى ماغيمها

وفيها المعاني هذب ماهي بتجميعي
والحن ماعبها والكسر ماعدمها

لنك لها كفو يابعيد المراميعي
ولو ماتجمل مدايحكم تعظمها

مابرساله سوى قدرك مواضيعي
ماهي لاحاجه ولفزعات ناظمها

والا انت مزبان من يشك المواجيعي
اللي شكى عيلت الظالم مظالمها

لشبت النار في رؤس المواليعي
ومن شبها قام للفتنه ينظمها

تجيلها دون ناخينك موانيعي
وبالجاه والفعل والاموال تحسمها

وراع المشوره لقلن السوانيعي
وراع المواقف ليا شدت محازمها

عبيد لاعدوا رجال(ن)بواتيعي
ناره على العز والطولات يشعمها

ومقدم المرجله قبل المشاريعي
واجمل تراحيب لظيوفه يقدمها

وقدام عرفه عنه سمعت مساميعي
ولفيت له ظيف وعلومه محكمها

ولقيت بابن كميخ كل ماذيعي
راعي مهمات والجيران مكرمها

و راع الحميا ومطنوخ المطاليعي
للمرجله والشجاعه في مواسمها

و لوفيه السوق الشعر بالجبر ويطيعي
يشيب فيه المدايح مايتممها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر