يا صوتَ قافيتي
يا كلَ أشجاني
يا راحتي بالأمس
يا كلَ أوطاني
يا قارئاً حرفي
يا مثقلاً بالهم من بعدي
ما عدتُ كالغيمِ الملبدِ بالبكاء
كالليلِ يحملُ كلَ ألوانِ الشقاء
لا شيءَ حولي يستبيحُ مدامعي
لا شيءَ حولي يستحقُ شقائي
كالطيرِ أشدو في سماءِ الكونِ أغنيةً
أجوبُ عواصمَ الدنيا ,,,
وأرسمُ في شفاهِ الطفلِ ألوانَ ابتساماتي
كالموجِ هائجةٌ ... ...
ما عدتُ كالصحراء قاحلةً
ما عدتُ كالأنواءِ بائسةً
ما عادت الأحزانُ عنواني
شاءتْ عيونُ الوجدِ في قلبي
ولبى كلُ أركاني ...
أيا فرحاً هجرتَ الوصلَ في قلبي
أما حانتْ دروبُ الهجرِ للوصلِ ؟!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر