يا أمة العزة - عبدالله القماصي

صار الطفل في مجتمعنا سياسي
واوهامنا باعلامنا نقترفها

بالذل تصرخ من غضبها الكراسي
والحاكم البرواز هام بكنفها

نسينا إن الشام له دور اساسي
يوم افتحوه اسلافنا في شغفها ؟

يا امة العزة ترا الذل قاسي
يكفي كرامتنا تدنس شرفها

إلى متى نصبر لغبن ومآسي
وانظارنا متخالفه في هدفها

اذا سترنا اجسادنا باللباسي
عورة ضمايرنا جهلنا كشفها

مؤسسة واحزاب وحل دبلوماسي
سلعة جلبها الغرب لين اعترفها

تصرخ من الذله جميع الكراسي
وحكامنا تفخر ب لمعة خصفها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر