يامغــــادر بلادك - حمد المغيولي الخالدي

يامغادر بلادك رافقتك السلامه
لو فراقك على روح تودك فجيعه

ماعلى العين لو طاول سهرها ملامه
اشهد ان الفراق الصبح شوفة الشنيعه

ابعدوا به وصار الهم لي والندامه
اطحن الغيض في كبدي وكبدي وجيعه

ابعدوا به وحظي منه مادرك مرامه
لاشربنا غدير ولارعينا ربيعه

كيف ابسلى حبيب ميت في غرامه
كلما جابه الطاري عليه هزيعه

لاتلومون من عينه جزت عن منامه
ماعن الزين يااهل الزين نفس رفيعه

ياعفيف نزيه ماينزل مقامه
عنده المال غالي والشرف مايبيعه

بس حلو اللسان ومعه شبه ابتسامه
يطعن القلب برموشه وعينه وسيعه

يامليكة جمال الحسن فيكم وسامه
وان بدا رد من بعض البني مانطيعه

انت سيد البني حتى تقوم القيامه
آخذ صك من ريس قضاة الشريعه

وانت في مركز الزينات تاخذ علامه
بالحلا والرشاقه والحيا بك طبيعه

ودي ابعث جواب ولااثق الا حمامه
موجب ان الحمامه سرنا ماتذيعه

اتطمن عليك وخيرة العمر خامه
موجب ان لك قصور بالضماير منيعه

والله اني ماقول الياس منك ختامه
اترجاك دور اليوم والا تبيعه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر