أودعك يابدرٍ - حمد المغيولي الخالدي

أودعك يابدرٍ ظهر له زمان وغاب
أودعك يوم أبعدت نورك عن الديره

أودعك يابدرٍ سرى والهوى ماطاب
عليه العيون الدمع جرح معابيره

أودعك لأجل الحب مع نورك الجذاب
هويته وحبيته ولا شاقني غيره

وداعتك روحي يوم جابه لك الجلاب
جلبها الغلا والحب هذي تدابيره

ترى البعد ما يمحى غلا من رماني وصاب
رماني بسهمٍ قاتلٍ يالله الخيره

ضربني ودم القلب ينزف من المضراب
وذا مكسبي زودٍ على الذعر والذيره

ألا ياعيوني والله إنك من الأسباب
كسبتن لقلبي جاهلٍ ماحسن السيره

تصبرت لين الصبر بيح خفاي وذاب
عليكم من الله راعوا الحق والجيره

قضى العمر منكم ما حصلي فرح وإعجاب
ولا صاحلي غير التعب منك ياميره

أميرة جمال الحسن تخضع لك الأرقاب
عذاب العيون الهايمه حد أزاريره

ألا ياهلي حطوا لقلبي حجا وكتاب
إلى صار شف النفس شره طمس خيره

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر