رح في طريقك

لـ الملتاعة، ، في غير مُحدد

رح في طريقك - الملتاعة

اليامتى وأنا أستمع للمعاذير
اليامتى تشرح عليه ظروفك

صبرت قلت اللي حصل لك مقادير
لكن تبين ياعشيري عزوفك

دريت منته من رجالن مناعير
أحصد ثمار اللي جنيت بوقوفك

رح في طريقك وانتهج سيرة الغير
ماعاد تهوى العين لحظة تشوفك

شعر/ الملتاعة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر