الضيقه اللي صوتها بين الأضلاع
هزّت حنايا بيتها وغدرت بي
لا ذعذع الغربي لحن حزنها ذاع
صوت الفراق اللي صرخ وش غدت بي
حنا بلانا بالزمن كيف طماع
ولا بلانا بالبشر لا قرت بي
كتمت ضيقاتي ولا حولها واع
لين الصباح انسامها إشرقت بي
بانت على وجهي رسوم ٍ تلمّاع
والدمع الأزرق ذرفها ما درت بي
طعنا الزمن لكن زمان ٍ بنا طاع
ما يرحم احوالن رديّه شقت بي
كل البشر تستر على عيبها اقناع
والعيب فيني والخلايق هدت بي
الصاحب اللي بالخيانه تخدّاع
في غيبتي إسمع كلام ٍ عطت بي
والحبّ كذبه صدّقتها بالأسماع
وانا على مركب جروحي سرت بي
شدّيت عن صوت المخاليق وان شاع
وامسيت فوق اجبال ديره وعت بي
سلمى عسى هتان وبله تنقاع
يا ديرتي ياللي حروفي نخت بي
ويا صاحبي لا صحت لك ليش ترتاع
لا متّ تبقى ذكريات ٍ طرت بي ؟
ما عاد فيه اصحاب واحباب شفاع
بترك مكاني دام دنيا عثت بي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين