اكتب من المكنون دمعات الاحزان
دمعة محبه كان من هو جهلها

الضيق فتح بالشقا كل بيبان
واقلط على تمرت حزين ٍ حملها

ما جيت شاكي منك لو كنت عطشان
وما قلت لحد ٍ وش بقى ما عملها

تبقى جروحي داخل القلب تنصان
ما تنكشف بين الحنايا هملها

يا بهجت العمر الفسيحي والألحان
اسمع كلامي والصدى ينتقلها

صوت ٍ تقطّع بين صكّات الأزمان
يبطي ونينه لين يبرا جملها

شالت على متنه مناويح خلّان
تقول ما عاد المراسل وصلها

أذكر زماني والزمن يوم خوّان
ويوم ٍ عسى تاقف عقارب نفلها

خطيت حلم ٍ بالشواطي والأركان
وأمواج شاطيّه تبدّد نسلها

حبر القلم يبكي تناهيد واشجان
واعذوق الأشجار المتينه دبلها

طارت حمامة قصّتي فوق الأغصان
ودمعة عيونه بالمصاعب نقلها

عزّي لمن يعشق حبيب ٍ بالأعيان
ما غير مرسال الحسايف حملها

سبّة تقاليد العرب بالوفا خان
لك بنت عمّك والخوال انتشلها

وحنا لنا دمعه كما سيل هتّان
وصوت ٍ ينوح بْداخل القلب يلها

سكّرت دون احلوقهم كمّ بيبان
وشلت الحبايب بالحنايا واهلها

متى على الله ينضبط شكل الألوان
بين البساتين العليله عسلها


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر