مصلحه حتى الأسامي - محمد المفضلي

وأنا أمشي في طريق
كله أشواك وحصير
تايهً في ذي الحياة
ما حدن بيدي مسك
لا خوال .. ولا عمام
لا خوان .. ولا إمام
** **
بالنصايح يبخلون
كل شي بالقوه صاير
يا بتسمع .. أو بنقطع
وش نسوي في عمرنا
كان ما نلقى اهتمام
** **
ومره وأنا أمشي سقطت
ما حدن لي مد يده
كني بالمال أنشريت
في زمن ما به عبيد
قمت أناظر .. وأتلفت
عن يميني .. والشمال
وما لمحت أحدن عشاني أستقام
** **
يعني ما أملك ريال
ما أساوي أي شي
ويعني ما عندي وظيفه
ما ألاقي إحترام
في زمن كل الكراسي
شاغره .. يا حرام
** **
ما أخص بهرجي أهلي
والأقارب .. والقبيله
ما في بيت إلا يحوي له مصيبه
وما في مخلوق إلا قٌدِر له نصيبه
ما بنأخذ شي معانا للقبر
لا دراهم .. ولا ثياب .. ولا عطر
بس كفن .. والرباط طيب العمل
من القيام .. ومن الصيام
** **
في زمنا المصالح مو بس بالفلوس
المصالح وارده بكل شي
ماشيه في كل عرق
ما أعم الناس كلها ..
بس الأغلب هم كذا
كان عندك مصلحه كلن يحبك ..
ولا تكلمت بمكان ما حدن قاطع كلامك
حتى تنهي بالسلام
** **
وإلا أسمع للمجامل
يآ تمصلح ويتفنن بالمنادا
ذا يقوله يا يبه
ولا بتربطهم قرابه
وذاك يناديه يا حبيبي
مسوي .. الأخ محترم
وشاف له شايب بيمشي
صاح له .... يا فلان)
ألتفت له !!!!
متبع اللفته [ب آه ..
آه .. مصلحه وأنتهت
ما على الدنيا سلام
** **
في الخلا نادام بأسمه ..
وفي الملا يا عمنا ..
حتى عمه .. ما يناديه إلا يآبه
ولا أنفرد به ..
الله أعلم وش يقول
مصلحه حتى الأسامي
مات فينا الأحترام

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر