حب ذاتي ..

لـ ، ، في غير مُحدد

دام الحكي ينقال لعيون عشّاق
اليوم ابحكي وياحروفي اطربيني
بحساس مايخطي له عزوم واذواق
بكتب بيوتن ترجمت لي حنيني
كنت اليتيمه وصادر احساسها ارهاق
واصبحت طيراً والسما تحتويني
الحين ابعشق والعشق ناوي اغراق
اغراق عذري بين نفسي وبيني
بحب ذاتي حُب مابعده فراق
وان ماعشقتك ياحياتي اعشقيني
انا الذي من نورها شمس الاشراق
تاخذ ملامح ضيّها من جبيني
وانا الذي بسبابها صار بوّاق
ذاك البدر يومه سرق ضي عيني
ولاشتعل وسط السما نور برّاق
هذي ابتسامه من دجى ثنيتيني
دايم على خدّ الثرى اسوقها سياق
ذيك الجمايل والعطايا بديني
وانا الاصيله بين شعبن واعراق
وانا المنيفه عزوتي والديني
وانا الذي شيبت روسن لها اعناق
وانا الذي عدّ الرمل طالبيني
الهاجر اللي ماحدا بعينها لاق
كل البشر خامه تُباع بسنيني
حتى بنات ادم ولو حسنهم فاق
ماهزني ذاك الحسن لو يبيني
مجموعة اصباغن رحانا لها حاق
اوهي هبايب من بقايا طحيني
ماجيت انا امدح .. لكن الحق سبّاق
ودي يادنيا بالحقايق تجيني
دام الحنايا تحمل بروج الاشواق
تكفين لميني وتالي انثريني
جسر المحبه قد غدا درب مزلاق
لاعماق ذلٍ قاسيه ماتليني
دمعة حبيبي داخلي تحرق احراق
واذا ضحك يسرع ويلوي يميني
حتى الخوي في هالزمن كومة نفاق
يزأر وعينه في خبايا عريني
ماعاد يملا عيني احباب وارفاق
يكفيني املا عيني اليوم فيني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين