- أبيت كأني للصبابة صاحب
وللنوم، مذ بان الخليط، مجانب

2- وما أدعى أن الخطوب فجأنني
لقد خبرتني بالفراق النواعب

3- ولكنني ما زلت أرجو وأتقي
وجد وشيك البين، والقلب لاعب

- وما هذه في الحب أول مرة
أساءت إلى قلبي الظنون الكواذب

5- علي لربع "العامرية" وقفة
تمل علي الشوق، والدمع كاتب

6- فلا، وأبي العشاق، ما أنا عاشق
إذا هي لم تلعب بصبري الملاعب

7- ومن مذهبي حب الديار لأهلها
وللناس فيما يعشقون مذاهب

8- عتادي لدفع الهم نفس أبية
وقلب على ما شئت منه مصاحب

9- وجرد كأمثال السعالي سلاهب
وخوص كأمثال القسي نجائب

10- تكاثر لوامي على ما أصابني
كأن لم تنب إلا بأسري النوائب

11- يقولون: "لم ينظر عواقب أمره"
ومثلي من تجري عليه العواقب

12- ألم يعلم الذلان أن بني الوغى
كذاك سليب بالرماح وسالب

13- أرى ملء عيني الردى فأخوضه
إذ الموت قدامي وخلفي المعايب

- وإن وراء الحزم فيها ودونها
مواقف تنسى دونهن التجارب

15- رجال يذيعون العيوب، وعندنا
أمور لهم مخزونة ومعايب

16- وأعلم قوماً لو تتعتعت دونها
لأجهضني بالذم منهم عصائب

17- ومضطغن لم يحمل السر قلبه
تلفت ثم اغتابني، وهو هائب

18- تردى رداء الذل لما لقيته
كما تتردى بالغبار العناكب

19- ومن شرفي أن لا يزال يعيبني
حسود على الأمر الذي هو عائب

20- رمتني عيون الناس حتى أظنها
ستحسدني، في الحاسدين، الكواكب

21- فلست أرى إلا عدواً محارباً
وآخر خير منه عندي المحارب

22- ويرجون إحراز العلا بنفوسهم
ولم يعلموا أن المعالي مواهب

23- فكم يطفئون المجد والله موقد
وكم ينقصون الفضل والله واهب!

- وهل يدفع الإنسان ما هو واقع
وهل يعلم الإنسان ما هو كاسب؟

25- وهل لقضاء الله في الخلق غالب
وهل لقضاء الله في الخلق هارب؟

26- علي طلاب العز من مستقره
ولا ذنب لي إن حاربتني المطالب

27- وهل يرتجى للأمر إلا رجاله
ويأتي بصوب المزن إلا السحائب!؟

28- وعندي صدق الضرب في كل معرك
وليس علي إن نبون المضارب

29- إذا كان "سيف الدولة" الملك كافلي
فلا الحزم مغلوب ولا الخصم غالب

30- إذا الله لم يحرسك مما تخافه
فلا الدرع مناع ولا السيف قاضب

31- ولا سابق مما تخيلت سابق
ولا صاحب مما تخيرت صاحب

32- علي "لسيف الدولة" الملك أنعم
أوانس لا ينفرن عني ربائب

33- أأجحده إحسانه بي إنني
لكافر نعمى، إن فعلت، موارب

34- لعل القوافي عقن عما أريده
فلا القول مردود ولا العذر ناضب

- ولا شك قلبي ساعة في اعتقاده
ولا شاب ظني فيه قط الشوائب

36- يؤرقني ذكري له وصبابة
وتجذبني شوقاً إليه الجواذب

37- ولي أدمع طوعي إذا ما أمرتها
وهن عواص في هواه، غوالب

38- فلا تخش "سيف الدولة" القرم أنني
سواك إلى خلق من الناس راغب

39- فلا تلبس النعمى، وغيرك ملبس،
ولا تقبل الدنيا، وغيرك واهب

40- ولا أنا، من كل المطاعم، طاعم
ولا أنا، من كل المشارب، شارب

41- ولا أنا راض أن كثرن مكاسبي
إذا لم تكن بالعز تلك المكاسب

42- ولا السيد القمقام عندي بسيد
إذا استنزلته عن علاه الرغائب

43- أيعلم ما نلقى؟ نعم يعلمونه
على الناي أحباب لنا وحبائب

44- أأبقى أخي دمعاً، أذاق أخي كرى؟
أاب أخي بعدي، من الصبر آئب؟

45- سقى الله أرض "الموصل" المزن إنها
لمن حلها فرض له الحب واجب

- بنفسي وإن لم أرض نفسي راكب
يسائل عني كلما لاح راكب

47- فما ذاق بعدي لذة العيش ساعة
ولا ناب جفنيه من النوم نائب

48- قريح مجاري الدمع مستلب الكرى
يقلقله هم من الشوق ناصب

49- أخي لا يذقني الله فقدان مثله!
وأين له مثل، وأين المقارب؟

50- تجاوزت القربى المودة بيننا
فأصبح أدنى ما يعد المناسب

51- ألا ليتني حملت همي وهمه
وأن أخي ناء عن الهم عازب

52- فمن لم يجد بالنفس دون حبيبه
فما هو إلا ماذق الود كاذب

53- أتاني، مع الركبان، أنك جازع
وغيرك يخفى عنه لله واجب

54- وما أنت ممن يسخط الله فعله
وإن أخذت منك الخطوب السوالب

55- وإني لمجزاع خلا أن عزمة
تدافع عني حسرة وتغالب

56- ورقبة حساد صبرت لوقعها
لها جنب مني وللحرب جانب

- فكم من حزين مثل حزني وواله
ولكنني وحدي الحزين المراقب

58- رمتني الليالي بالفراق حسادة
وهن الليالي راميات صوائب

59- وما كنت أخشى أن أرى الدهر حاسدي
كأن لياليه لدي الأقارب

60- ولكنني في ذا الزمان وأهله
غريب وأفعالي لديه غرائب

61- ولست ملومًا إن بكيتك من دمي
إذا قعدت عني الدموع السواكب

62- وأنت أخ تصفو ونصفو وإنما ال
أقارب في هذا الزمان عقارب

63- لعل الليالي إن يعدن فربما
تجلين إجلاء الغيوم المصائب

64- فما أنا إلا في دنوك جاهد
وما أنا إلا في لقائك راغب

65- إلا ليت شعري هل أبيتن ليلة
تناقل بي فيها إليك الركائب؟

66- فتعتذر الأيام من طول ذنبها
إلي ويأتي الدهر والدهر تائب


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر