بلا هوية - حسن علي الهاجري

لا واهني قلب من الهم هادي
ما هوب قلب. للهواجيس ميلاف

البارحه ليلي فلا هوب عادي
أحاتي هموم ثقيلات وخفاف

امشي بوادي واتحدر بوادي
أمشي قدم مرات واعوّد اخلاف

واشوف وقت ضيّع اهل المبادي
واتعب رياجيل ومشاكيل واشراف

يضيع به شخصي بليا سنادي
وإليا وقع في معضله ما له اسعاف

ويضيع من داج المدن والبلادي
بلا هويّه ما وجد عدل وانصاف

ويضيع من يحرم هبوب البرادي
سجنه مؤبد والسبب ظلم واجحاف

ويضيع من يعزل بعزل انفرادي
عاف الحياة امن المرض واهلها عاف

ويضيع منهو طول عمره قيادي
وبلمحة بصر مديون من كل صرّاف

ويعيش فيه اهل الحكي والدوادي
ويعيش منهو كان بالحكي زهاف

كبار العلابي مبلشين العبادي
بالقول والاّ الفعل رديان وضعاف

ما همّهم يا كود شربي وزادي
وعند الصحون تلقّف العيشه لقاف

في عرض خلق الله تدوس الزنادي
وترمي بلا برهان مع كل محراف

والمشكله ما يسمعون المنادي
لا شرع يردعهم ولا تردع اعراف

والنصح لو ينفع مع كل غادي
على البسيطه ما وجد شخص سوّاف

ولا وجد ظالم وطاغي وسادي
ولا وجد ساحر وكاهن وعرّاف

ولا وجد منكر وخبث اعتقادي
ولا وجد احزاب واديان واطياف

ولو بحصي السيّات كثرالجرادي
وربّك غفور بالمخاليق روّاف

واخبر نبيّه في صحيح السنادي
لو ما عُصىً فالارض وقلوبنا نظاف

بدل جميع الخلق.. هذا وكادي
وما يعجزه وامره بعد نون وكاف

ومن يزرع المعروف يجني حصادي
ويضاعفه ربي الى عشرة اضعاف

والعاصي الّلي في هواه امتمادي
لا يأمن البلوى من الله والاتلاف

والحق ما يرجع بليّا جهادي
وشمس الحقيقة لازم تبين وتشاف

والقلب لا منّه ملاه السوادي
خوّة مثل هذا من الناس تنعاف

يارب وفّقني وطهّر فؤادي
يا منزلي عمَّ وطه والاعراف

تمّت بجاه اللي عليه اعتمادي
اللي بسط سبع ورفع سبعي ارداف

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر