قصيدة حبيب و مجاراة عبدربه بن عتيّق العازمي لها - حبيب العتيبي

قصيدة حبيب العتيبي :-
الايالغرام اللي بدايتك كاين حي

نهايتك كاين حي كالمبتدى والا
سكنت القلوب العاشقه منت ساكن حي

وياماوياما من سبايبك كم والا
نهايتك شمسٍ حارقه ماتحتهافي

ولالك من الوافين صاحب ولاخلا
اخاطبك من مبدى جروحٍ تبقت في

وعذابٍ على دروبك مابقى ولاخلا
وانا والله اني لابخيلٍ ولالاشي

معاش الذي يقضي مدى العمر ماهلا
لاكن انت دايم كل مشيك ولالاشي

هلالٍ عليك ايهل واهلال ماهلا
كشفناك عبر النت والاfوام بي سي

وصبرنا عليك وصبرنا المنتظركلا
هذا الشكل والمضمون لاكن وضعك سي

ماتنفع معك حاشا ولو اختهاكلا
قبل لاتهياياغرامي لنفسك هي

مناخٍ ملايم فيه تسكن وتتسلا
بدايتك كاين حي وانهايتك لوهي

كما ابدايتك تصقل سيوفك وتتسلا
***

هذه مجاراة الشاعر المبدع
عبدربه بن عتيّق العازمي

للقصيدة السابقة :-
الا يالغرام اللي بعرفه طواني طي

كما طي سجّاد المطوع بعد صلا
بخيلٍ معي وانا معه مثل حاتم طي

ابا افتك منه وصل فكري معه صلا
ما ابا اللي بهجرانه وصده كواني كي

تركته وفي تعذيب نفس الشقا فلا
وانا مانقضت العهد بيني وبينه ( كي

يفل العهود اللي معه وثّقت فلا )
ترا اكبر قهر لا طحت لك في حبيبٍ عي

لا جات الفرص عن ترجمتها معك جلا
هذا لا طلب من عندك أيّات حاجه عي

لو ايموت لا تعطيه دقٍ ولا جلا
اهنيك ياللي ما مشيت بظلام الغي

ولا قلت وين القا لهالمشكله حلا
سجلّ الهوى من ذاكرة حاسبك ملغي

تساوت بذوقك من يحمّض ومن حلا
تجود الجروح وجرح الاحباب يبقى ني

هو اللي يعل المغرم المشتقي علا
وسيل الشعيب ليا انتحى ما يرده ني

ومن لا يوطّي قدر الاصحاب ما علا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر