وَالمَوتُ في الأَرضِ لابن الأَرضِ خاتِمَةٌ - جبران خليل جبران

وَالمَوتُ في الأَرضِ لابن الأَرضِ خاتِمَةٌ
وَللأَثيريّ فَهوَ البَدءُ وَالظّفَرُ

فَمَن يُعانِقُ في أَحلامِهِ سَحَراً
يَبقى وَمَن نامَ كُلَّ اللَّيل يَندَثِرُ

وَمَن يلازمُ ترباً حالَ يَقظَتِهِ
يُعانق التُّربَ حَتّى تخمد الزُّهرُ

فَالمَوتُ كَالبَحر مَن خَفّت عَناصِرُهُ
يَجتازُهُ وَأَخو الأَثقالِ يَنحَدِرُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر