عاشق ... يخون - جاسم ال محمد

بنشِدك يا طيرْ خِلّي يللي عايِشْ في الظِلالْ
أطْلبكْ يالله تعالْ و زيحْ همّي و الظِنونْ

اقْتِربْ اسمعْ و نادي قصتي ماهي خيالْ
ذي جريمهْ و اغتيالٍ للكرامهْ ابكلْ لونْ

كنت ساكِن يا جماعهْ دار أهلي في الشمالْ
في مِسندَمْ ذي الحبيبهْ لي هواها ما يِهونْ

يا حسافهْ كنتْ عاشقْ و كان طبعي لرتحالْ
و صار همّي ألقى بسْمه ترتسم فوق الجفونْ

كنت عاشق يا جماعهْ كنت شامخْ كالجبال
بس حالي ماهو حالْ أبكي دمْ أبكي طِعونْ

كنت عاشق طيف خلّه زلزلتْ أقوى الرِجالْ
أخضعت فيني شعوري منْ عِطرها و الدُخونْ

بعالي صوتي قمت أنادي صيدها و الله مٌحالْ
ما يهزْ قسوةْ قلبها لا عنيد و لا حنون

جيت أضحك و ابكي دمعهْ وشْ جرى يا ابن الحلالْ
هذي أُنثى هَبْ بضاعهْ للتحدي و الجنون

شفتها و صرت عاشق يا جماعه ذي غزالْ
اتخربطنْ فيني المشاعر و اغمزتْ غمزتْ عِيونْ

لاني صاحيْ ولا نايمْ صرتْ عايم فلْ خيالْ
و إْقِنَعَتْ إنْها حقيقه بسْ يليت إنْها تِصونْ

قلت أجرّب و ارمي خيطي و لا بقى عندي حبالْ
و في النهايه إقْنِعتْ بي بعد ذله و بعد هَونْ

قمت طاير قمت أصرخْ و الله أزحف عالرِمالْ
صرت أشَبّه كلْ جمالْ ابْقِصيدهْ للشِجونْ

إضْحِكتْ هزّت شعوري ابْقولها يالله تعالْ
أرجوك امسح كل دمعهْ و لا تنادي ذي لْحزون

اعْشِقتْ فيني الْمِشاعر و ارتِسم فيها الجمالْ
و اشهقتْ أنفاس روحي و صرت و الله ما أَهونْ

صرت أشربْ من غلاها .... من حلاها و الدلالْ
اتغيرت يا ناس فجأة و جت تنادي من تِكون

اسْمِعتْ عني حكايه وجتْ تنادي بالسؤالْ
جت حسافه اتقول خاينْ .. قولْ لهلك ما يجون

كاذب انتَ ابْكل كلمهْ ونال قلبي و الله نالْ
يالله إطْلعْ من حياتي إنتا غادر ما يصونْ

حطّمت فيني المشاعر و اضربت فيني المثالْ
بالغدر و اكبر خيانه و اجرحت قلبي الحنونْ

يا حبيبهْ إرحميني دمعِ عيني وادي سالْ
صدقيني آنا عاشقْ ... و كيف من يعشق يخونْ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر