يخون الواقع

لـ ، ، في غير مُحدد

غريبه قصة اللي يحتضن ليل النوايا السود
يخون الواقع ويزرع بأرض الخوف أعماقه
يسقى الزرع من جوف الليالي والاماني شهود
ويفنى في الرجا عمر ما بين أوهام حراقه
تجرده الحقيقه يفتعل كذبه وبعض وعود
يحاول يخفيّ الخيبة وشمس الجرح براقه
يلملم من شقا أيامه بقايا رعشة الموجودوي
ويرسم في المتاهه باب .. يتحداه خفاقه
يسافر في المدى يبحر ولكن المدى محدود
ويرجع يشهر سلاحه في قلبٍ ماتت أشواقه
ويهرب داخل أفكاره .. يضن الحنايا تجود
ولكن يفترسه الصمت ليمن جفت أرماقه
يتلاشى بوجه الريح دربه والقدر موصود
وتتعثر خطاه التايهه لي قرب افراقه
متى يا فارس الخيبه تعرف أن الهوى معقود
مابين أثنين ثالثهم نوايا شوق سباقه
متى تتحرر اعماقك .. ولا تبقى عليها قيود
وتنسى لوعه الدرب الطويل وهمّ عشاقه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين