طرف الليل , - خالد بن سهيل العبيريد

طرف الليل وسرى والشعر جاله مجال
والهواجس في ضميري لها دبك وصهيل

أحتزم ياهاجسي والله الله بالجزال
طب ميدان المعاني وزد فالكيل كيل

قالو أهل العرف مال الزلال الاا زلال
وانت عد ٍ يختلط به شهد مع سلسبيل

وأحتزم لي هاجسي بعد ناديته وقال
معك والله ماتراجع عن المعنى وأميل

وابتدى بدع المعاني جزال ٍ من جزال
ومن يجمل خاطر القاف قالو له جميل

وأرفع المظمون للي يعرفون المقال
كاسبين النعم يوم الردي ماله حصيل

شفتو وشفنا مع الوقت برق ٍ فالخيال
والرجاء من دونه اليأس يابرق المخيل

صار قلب اليعربي في ميوله وانعدال
نوب في شمس القسى نوب في ضل ٍ ضليل

ماعرفناها جديده جواب بلا سؤال
مابكت عين القزم غير من فعل الطويل

أن سكتنا راحت السالفه روح وتعال
وان هرجنا مالقينى على الهرجه عميل

والقلوب الميته ياعساها للزوال
مايقديها بصرها على عرف ودليل

من قديم الوقت نسمع بها في كل حال
الأصيله مالها فالزمن غير الأصيل

وأن تساوت ماكرالحرفي روس الطوال
غايته روس العلا مارضى عيشة ذليل

وأن بلش راع الحرام اشبعو يأهل الحلال
وافعلو ماتفعلونه عجب مع مستحيل

تمت ونور الفجر مالحق سود الليال
والذكي مايجعل الخبل في دربه زميل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر