جولجيني

لـ ، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث :

المنسابة: إلى زلزال حبي وتسونامي عشقي ما أجمل هزاتك وما أطعمها أعاصيرك أكتب إليك ومؤشر شوقي بلغ 9 درجات على ريختر

ثوري فيني .. وبعثريني
 واتركيني
 فوق آهاتك نثاير
 آه يا ادفا من حمم بركان ثاير
 ذوبيني .. واصهريني
 واضغطي قشرة غروري
 فتتي وجدي على قسوة صخورك
 مهّدي لي ياغلاتي في حضورك
 هزة أولى بالبداية 
 تقتحم لي غور ذاتك
 واقذفيني يالغلا في فوهاتك
 آه يا بؤرة حياتي
 آه ياذاتي وشهاتي
 آه يا أغلى الجواهر
 اخسفي بي .. وجولجيني 
 واحتويني 
 في مسارات انزلاقك
 في نتوآت انهيارك
 آه يا روحي وزلزال المشاعر
 آه يا قلب ٍ غدا من كثر مابه
 وجد نيران وسعاير
 اكتبني فوق نحرك
 وانظميني قاف شاعر 
 وانثريني في خفوقك
 وآتناثر قصة احباب وخواطر 
 اسرديني 
 في روايات اهتمامك
 جاذبيني 
 لمجالات اجتذابك
 وارسميني شوق طاير
 دثري وجهي بليلك لو ثواني
 واجبري خاطر يتيم
 هل دمعاته عباير 
 ايه احبك .. واكتبك وانت ِ اكتبيني
 لكن اسمك اسمحي لي
 بدفنه في باطني واكتم دليلي
 مقدر اعلن سرنا فوق المنابر.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين